عقار ينمي الشعر بالكامل عند مرضى الثعلبة في غضون أشهر

الاثنين 2014/08/25
عقار "ruxolitinib" يعد خطوة كبيرة في تحسين مستوى الرعاية لمرضى الثعلبة

واشنطن - كشفت دراسة أميركية حديثة أن هناك دواء تمت الموافقة عليه من قبل هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، لعلاج مرض نادر في العظام، يمكن استخدامه لاستعادة نمو شعر فروة الرأس عند الأشخاص المصابين بداء الثعلبة الذي يتسبب في فقدان الشعر.

وأوضح الباحثون بالمركز الطبي لجامعة كولومبيا الأميركية، في دراستهم التي نشروا تفاصيلها في مجلة “طب الطبيعة” العلمية، أن دواء “ruxolitinib” الذي يستخدم لعلاج مرض نخاع العظم، استعاد شعر المرضى الذين يعانون من داء الثعلبة في غضون بضعة أشهر. ورجح الباحثون، أن السبب في الإصابة بداء “الثعلبة” يرجع إلى وجود مشكلة في جهاز المناعة، مما يؤدى إلى تدمير خلايا بصيلات الشعر، ويصاب بالمرض كل من النساء والرجال على حد سواء، ويمكن أن يتسبب في الصلع أو فقدان شعر الرأس بالكامل في بعض الحالات.

وتمكن الباحثون من تحديد الخلايا المسؤولة عن تدمير بصيلات الشعر، ويطلق عليها “الخلايا المناعية T”.

وقبل أربع سنوات، أجرى فريق البحث دراسة على أكثر من ألف مريض يعانون من داء الثعلبة، وتم إعطاؤهم عقار “ruxolitinib” واستعادوا الشعر بالكامل في فترة من 4 إلى 5 أشهر من بدء العلاج، واستمر الشعر في النمو حتى بعد التوقف عن استخدام العقار.

وجرّب الباحثون العقار على الفئران المصابة بداء الثعلبة، وتمكنت الفئران من استعادة الشعر في غضون 3 أشهر فقط، وقال الباحثون: “بدأنا اختبار العقار على المرضى الذين يعانون من الثعلبة، وإذا استمر هذا النجاح، سوف يكون له أثر إيجابي على حياة الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض”، وأضافوا: “هناك عدد قليل من الأدوية أثبتت فاعلية في علاج داء الثعلبة، لكن عقار ‘ruxolitinib’ يعد خطوة كبيرة إلى الأمام في تحسين مستوى الرعاية للمرضى الذين يعانون من هذا المرض المدمر”.

17