عقد القران قبل الزفاف أقصر طريق لفشل الزواج

السبت 2016/04/09
مشاكل في الانتظار

القاهرة - تلجأ بعض العائلات إلى عقد القران مبكرا خلال فترة الخطوبة للحصول على مساعدات اجتماعية أو فرصة لامتلاك شقة من الشقق المخصصة لحديثي الزواج من جانب الحكومة، وقد تظهر مشكلات خطيرة إذا اضطر العروسان إلى الانفصال قبل الزفاف.

وتصل هذه المشاكل إلى محكمة الأحوال الشخصية إذا توقف مشروع الزواج بعدما تم عقد القران الذي يرى فيه البعض دافعا أو غطاء للخلوة الشرعية.

ومن جانبه أوضح أكرم عبدالهادي المحامي في محاكم الأحوال الشخصية في مصر قائلا “إن مسألة عقد القران قبل الزفاف، من ضمن المشكلات التي ترد علينا من الكثير من الأسر لفض النزاع بين الطرفين، عندما يتم الانفصال بينهما قبل الزفاف”.

وأشار إلى أنه في بعض الحالات يكون الزوج قد دخل بزوجته سرا من دون علم أهلها، على أمل أنه يتم الزفاف بينهما، لكن تقع المشكلات والخلافات فينفصلان وينكر أنه دخل بها، كي لا يعطيها حقوقها كاملة، إذ أن للزوجة هنا نصف المهر إذا حصل الانفصال قبل الدخول أو الخلوة الكاملة، هذا إذا كان المهر مسمى ضمن العقد التسمية الصحيحة، أما إذا خلا العقد من تسمية المهر تسميته الصحيحة، فإن أعطاه الزوج كان بها، وإن لم يعطِه رفع الأمر إلى القاضي.

وتابع “وفي حالة إنكار الشاب دخوله بها، تظهر المشاكل إما أن تصمت الأسرة الفتاة خوفا من الفضيحة، أو تلجأ إلى المحكمة التي تحوّلها إلى الطب الشرعي، ليثبت ما إذا كان دخل بها أم لا؟ وتتوالى بعدها المشكلات”.

21