عقوبات بالسجن المؤبد في مصر على مرتكبي اعتداءات جنسية

الاثنين 2014/07/21
المؤبد أول عقوبة من نوعها في مثل هذه الجرائم في مصر

القاهرة- حكم على سبعة متهمين بالسجن المؤبد لتورطهم في اعتداءات جنسية جماعية في ميدان التحرير في مصر، في أول عقوبة من نوعها في مثل هذه الجرائم في مصر.

وقضت محكمة جنايات في القاهرة يوم الأربعاء بمعاقبة سبعة مصريين بالسجن المؤبد كما أصدرت حكما بالسجن 20 عاما على متهمين اثنين آخرين لمشاركتهم في اغتصاب وهتك عرض سيدات وفتيات في ميدان التحرير بقلب العاصمة المصرية.

وبدأت ظاهرة التحرش الجماعي والاعتداءات الجنسية على النساء في الطريق العام في مصر خلال السنوات الأخيرة من حكم حسني مبارك ولكنها تزايدت في أماكن التجمعات العامة وخصوصا ميدان التحرير منذ الثورة التي أطاحت به في 2011.

وأمرت المحكمة كذلك بوضع المتهمين التسعة تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات بعد انقضاء فترة عقوبتهم.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين إلى المحاكمة الشهر الماضي وأسندت إليهم تهم “ارتكاب جرائم الخطف وهتك العرض بالقوة والتعذيب والسرقة بالإكراه والشروع في القتل والاغتصاب”.

وأكدت النيابة أنها حققت في اعتداءات على عشر فتيات وسيدات وقعت في يونيو الماضي وفي يناير 2014. ويأتي هذا الحكم بعد غضب عارم ساد في مصر إثر نشر فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي لحالة اغتصاب جماعي في ميدان التحرير أثناء الاحتفال بفوز عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية في يونيو الماضي.

وفي هذا الفيديو ظهرت سيدة وهي تحاول مقاومة مجموعة من الرجال يعتدون عليها بعد أن جردوها من كل ملابسها.

ويشكو ناشطون مصريون من أن الأجهزة الأمنية لم تفعل شيئا لوقف ظاهرة الاعتداءات الجنسية الجماعية في الشوارع والميادين ويقولون إن أكثر من 250 حالة اعتداء جنسي على النساء أثناء التظاهرات وقعت ما بين نوفمبر 2012 ويونيو 2013 ما بين تحرش وهتك عرض واغتصاب.

ويؤكد الناشطون الذين أسسوا مجموعة أطلقوا عليها “شفت تحرش” أن تسعة اعتداءات جنسية على الأقل وقعت خلال تظاهرات الاحتفال بفوز السيسي في الانتخابات الرئاسية.

21