عقوبات جدية قاسية ضد كوريا الشمالية بسبب سباق التسلح

الثلاثاء 2016/03/01
العقوبات رسالة أميركية لبيونغ يانغ مفادها أن العالم لن يقبل بتسلحهم

واشنطن- يصوت مجلس الامن الدولي الثلاثاء على مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة يفرض سلسلة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، كما افاد دبلوماسيون اميركيون الاثنين.

وقالت المصادر ان اعضاء مجلس الامن الـ15 سيجتمعون للتصويت على مشروع القرار الذي يشدد العقوبات المفروضة حاليا على كوريا الشمالية اثر اجراء بيونغ يانغ تجربة نووية رابعة واطلاقها صاروخا الى الفضاء الخارجي في 6 يناير و7 فبراير على التوالي، منتهكة بذلك سلسلة قرارات صادرة عن مجلس الامن.

وقالت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سامنتا باور انه في حال صوت المجلس لصالح مشروع القرار فان ذلك سيعني إقرار "اقسى سلسلة عقوبات يفرضها مجلس الامن منذ اكثر من 20 عاما".

وقدمت الولايات المتحدة مشروع القرار الى مجلس الامن الاسبوع الماضي بعدما توصلت الى اتفاق حول عقوبات جديدة مع الصين، الحليف الاساسي لكوريا الشمالية واحدى الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن.

وصرحت باور ان اعتماد مشروع القرار من شأنه ان يوجه "رسالة لا لبس فيها ولا ضعف الى النظام الكوري الشمالي مفادها ان العالم لن يقبل تسلحكم (النووي) واعمالكم ستكون لها عواقب".

ويلزم مشروع القرار في اجراء غير مسبوق دول الامم المتحدة على الكشف على كل البضائع الموجهة الى كوريا الشمالية والقادمة منها، كما يفرض قيودا تجارية جديدة ويحظر وجود سفن يشتبه بنقلها حمولات الى كوريا الشمالية بصفة غير مشروعة في موانئ هذه الدول.

كما ينص مشروع القرار على حظر صادرات الفحم والحديد وخام الحديد من كوريا الشمالية باستثناء الحمولات التي تستخدم عائداتها من اجل تامين مواد اساسية للسكان وليس لتمويل برامج بيونغ يانغ النووية والبالستية.

كذلك يحظر النص على كوريا الشمالية بيع الذهب والتيتانيوم والمعادن النادرة ويحظر تسليم بيونغ يانغ وقودا للطائرات وللصواريخ. ويشدد مشروع القرار القيود المصرفية المفروضة حاليا ويلزم الدول على حظر اجوائها على اي طائرة يشتبه بنقلها بضائع بصفة غير شرعية الى كوريا الشمالية.

كما يضيف النص الى قائمة العقوبات الدولية 17 شخصا و12 كيانا من بينها وكالة الفضاء الكورية الشمالية وجهاز الاستخبارات الكوري الشمالي.

وتدفع الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا نحو المصادقة على مشروع القرار بسرعة غير ان روسيا افادت انها بحاجة الى بعض الوقت لتحليل مضمونه.

ويأتي التصويت على سلسلة العقوبات الجديدة بعد التجربة النووية الرابعة التي اجرتها بيونغ يانغ في السادس من يناير واتبعتها بعد شهر باطلاق صاروخ الى الفضاء الخارجي في خطوة اعتبرت تجربة لاطلاق صاروخ بالستي.

وتخضع كوريا الشمالية اصلا لسلسلة من العقوبات الدولية والاميركية فرضت عليها بعد ثلاث تجارب نووية سابقة في 2006 و2009 و2013. ولكن هذه العقوبات لم تمنع النظام الديكتاتوري الشيوعي من مواصلة سباق التسلح، كما قال خبراء من الامم المتحدة مؤخرا.

1