عقوبات جديدة يفرضها الاتحاد الاوروبي على النظام السوري

الثلاثاء 2014/07/22
العقوبات تستهدف شخصيات تدعم الأسد ومورطة في قتل المدنيين

بروكسل- قرر الاتحاد الاوروبي الثلاثاء تشديد عقوباته على النظام السوري من خلال اضافة اسماء ثلاثة افراد وتسعة كيانات الى قائمته السوداء.

وبذلك يرتفع عدد الافراد السوريين الذين يفرض عليهم الاتحاد الاوروبي عقوبات الى 192 والكيانات الى 62.

وأعلن وزراء خارجية الدول الـ28 الاعضاء في الاتحاد في بيان في ختام اجتماعهم في بروكسل "بالنظر الى خطورة الوضع في سوريا فان المجلس عزز القيود التي يفرضها الاتحاد الاوروبي على النظام السوري.

وتابع البيان ان "المجلس استهدف ثلاثة افراد جدد وتسعة كيانات بسبب تورطهم في القمع العنيف للسكان المدنيين او لدعمهم للنظام".

وتقوم العقوبات على تجميد اصول وحظر الدخول الى الاتحاد الاوروبي.

ويبدأ تطبيق العقوبات الاربعاء عندما تنشر اسماء الافراد والكيانات المعنية في الصحيفة الرسمية للاتحاد الاوروبي.

ويعود التعزيز الاخير للعقوبات الى 23 يونيو عندما اضيفت اسماء 12 وزيرا الى القائمة.

وتشمل العقوبات الاوروبية التي تستمر حتى الاول من يونيو 2015 حظرا على النفط وعلى تجارة الاسلحة مع سوريا.

يذكر أن الحرب الأهلية التي تدور رحاها في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات خلفت عشرات الالاف من القتلى . وأصدر الاتحاد الأوروبي عدة جولات من الاجراءات العقابية ، إلا أنها لم يكن لها تأثير يذكر في إنهاء الأزمة حتى الآن.

وبرر وزراء الاتحاد الأوروبي تحرك اليوم بالإشارة إلى مدى "خطورة الوضع في سوريا".

وسيحظر على الأشخاص الثلاثة المسجلين بالقائمة السوداء السفر إلى الاتحاد الأوروبي وسيتم تجميد أي أموال قد تكون لديهم في التكتل. كما ستواجه الكيانات المستهدفة بالعقوبات تجميد أصولها.

ولن يكشف عن هوية الشخصيات المستهدفة الثلاث حتى يوم الاربعاء عندما تصبح العقوبات الجديدة نافذة المفعول بحسب ما ذكرته حكومات الاتحاد في البيان المشترك.

1