عقوبات دولية جديدة في انتظار فرقاء جنوب السودان‎

الثلاثاء 2015/05/19
مجلس الأمن يهدد بفرض عقوبات جديدة على طرفي الصراع

نيويورك (الولايات المتحدة) - هدد مجلس الأمن بفرض “عقوبات ضد أولئك الذين يهددون السلام والأمن والاستقرار” في جنوب السودان الذي يعاني من أزمة حادة على جميع المستويات منذ قرابة 18 شهرا.

وكالعادة أدان المجلس تصاعد أعمال العنف في البلاد من قبل طرفي الصراع، محذرا في الوقت نفسه من عدم الانخراط في عملية السلام المتعثرة والتي تسببت في كارثة إنسانية غير مسبوقة في بلد يعوم على بركة من النفط.

وتشمل العقوبات فرض تدابير تجميد الأرصدة أو حظر السفر على الأفراد والكيانات والمسؤولين عن الإجراءات والسياسات التي تهدد السلم والأمن أو الاستقرار في البلاد.

ومن غير الواضح ما إذا كان المجتمع الدولي جادا في مسعاه تجاه أطراف اللعبة السياسية في أحدث بلد في العالم، لكن مراقبين يرون أن الأزمة رهينة الضغط السياسي المفقود في هذه المسألة.

وتأجلت المفاوضات التي ترعاها الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا “إيغاد” بين الفرقاء في الخامس من مارس الماضي إلى أجل غير مسمى، وحتى اليوم لم يعلن عن موعد الجولة القادمة للمباحثات.

5