عقوبات صارمة تطال المشاكس سواريز

الجمعة 2014/06/27
تم تغريم اللاعب 100 ألف فرنك سويسري

ريو دي جانيرو - قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم إيقاف مهاجم منتخب أوروغواي لويس سواريز 9 مباريات دولية وعدم السماح له بممارسة "أي نشاط كروي" على مدى أربعة أشهر، أمس الخميس، بسبب قيامه بعض مدافع إيطاليا جورجيو كييليني.

ويعد هذا القرار أقسى عقوبة يفرضها الاتحاد الدولي على لاعب مشارك في تاريخ نهائيات كأس العالم. وقال رئيس اللجنة التأديبية كلاوديو سولسير، "لا يمكن التسامح إزاء تصرف مشابه في كرة القدم وتحديدا في بطولة في حجم كأس العالم".

وبالإضافة إلى عقوبة الإيقاف تم تغريم سواريز بـ100 ألف فرنك سويسري. وتعني العقوبة أن سواريز لن يشارك في أي من مباريات فريقه في البطولة الحالية، وسيغيب عن ناديه الحالي ليفربول الإنكليزي حتى نهاية أكتوبر المقبل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتهور فيها سواريز ويقوم بعض منافسيه، ففي عام 2010 وعندما كان يدافع عن ألوان أياكس أمستردام الهولندي، تم إيقافه 7 مباريات لعضه لاعب الغريم التقليدي إيندهوفن المغربي الأصل عثمان بقال.

وكرر سواريز عضته الموسم الماضي في مباراة فريقه ليفربول أمام تشيلسي وكان الضحية تلك المرة المدافع الدولي الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش، وكانت العقوبة هي إيقافه 10 مباريات.

ولم تقتصر مشاكله على شهية العض لديه، بل تسبب في ضجة كبيرة بعد اتهامه بتوجيه كلام عنصري لمدافع مانشستر يونايتد الفرنسي باتريس إيفرا خلال مباراة الفريقين في الدوري المحلي في 15 أكتوبر 2011، وتم إيقافه 8 مباريات وفرضت عليه غرامة مالية مقدارها 60 ألف جنيه.

ووقف ليفربول حينها إلى جانب لاعبه الأوروغوياني واعتبر أن الاتحاد الإنكليزي كان "عازما" على إيجاد سواريز مذنبا، معتبرا أن المهاجم الأوروغوياني لم يحصل على جلسة استماع عادلة.

وفتح الاتحاد الإنكليزي حينها تحقيقه استنادا إلى التصريح الذي أدلى به إيفرا بعد المباراة مباشرة لقناة "كانال بلوس"، حيث أكد أن مهاجم أياكس أمستردام السابق وجه له إهانات عنصرية أكثر من 10 مرات في تلك المباراة.

وقال إيفرا حينها "كنت منزعجا. لا يمكنك قول أشياء مماثلة في 2011. إنه يعلم ما قاله، الحكم يعلم ذلك أيضا، ستظهر الأمور إلى العلن. لن أكرر ما قاله، لكنها كانت كلمة عنصرية ورددها أكثر من 10 مرات. حاول أن يستدرجني. لن أضخم المسألة لكنه أمر مزعج ومخيب".

وزادت النقمة على المهاجم الأوروغوياني بعد رفضه مصافحة إيفرا في المواجهة التالية بينهما في فبراير 2012 ثم بلمسه الكرة بيده قبل تسجيل هدف الفوز لفريقه في يناير الماضي في الدور الثالث من مسابقة الكأس أمام مانسفيلد.

23