عقوبات صارمة ضد العنصرية

نادي روما الإيطالي فرض عقوبة الحرمان من دخول الملعب مدى الحياة بحق أحد مشجعيه، بسبب توجيه إساءة عنصرية لمدافعه البرازيلي خوان خيسوس.
السبت 2019/09/28
لا تسامح مع العنصرية

روما – فرض نادي روما الإيطالي لكرة القدم عقوبة الحرمان من دخول الملعب مدى الحياة بحق أحد مشجعيه، بسبب توجيه إساءة عنصرية لمدافعه البرازيلي خوان خيسوس. وأوضح النادي أن خيسوس تعرض للإساءة العنصرية عبر رسائل بتطبيق مشاركة الصور على الإنترنت “إنستغرام”، وقد نشر صورا للرسائل وطالب النادي باتخاذ إجراء.

وعلق خيسوس (28 عاما)، الذي يلعب لفريق روما منذ عام 2016، على صور الرسائل قائلا “أنتم تعرفون بالفعل ما يفترض فعله مع مشجع كهذا. أنا سعيد بذاتي”.

وذكر النادي عبر تويتر أنه جرى إبلاغ الشرطة وكذلك إدارة إنستغرام حساب المشجع، وأنه لن يجرى السماح له بحضور أي مباراة لروما مدى الحياة.

في سياق متصل أعلنت الشرطة الإيطالية فرض عقوبات الحرمان من دخول الملعب على 38 من المشجعين المشاغبين (هوليغانز) المتعصبين لفريق يوفنتوس. وأوضحت الشرطة أن أربعة من الهوليغانز تلقوا العقوبة لفترة قياسية، حيث حرموا من دخول الملعب لمدة عشرة أعوام. وفرضت العقوبة لمدة سبعة أعوام بحق أربعة آخرين، ولمدة ستة أعوام بحق أربعة، ولمدة خمسة أعوام بحق ثلاثة، ولمدة أربعة أعوام بحق 23 مشجعا مشاغبا.

وأشارت الشرطة إلى أن جميع الذين فرضت بحقهم العقوبات ينتمون إلى مجموعات من الهوليغانز، وقد خضعوا لتحقيقات جنائية أسفرت في وقت سابق من سبتمبر الجاري عن اعتقال عشرة أشخاص. وبدأت التحقيقات إثر قيام مجموعات الهوليغانز بتوجيه تهديدات لمسؤولين في النادي بعد أن توقف يوفنتوس عن إصدار تذاكر مجانية أو بأسعار مخفضة. ومن ناحية أخرى أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم معاقبة نادي ريد ستار بلغراد الصربي بعدم حضور مشجعيه للمباراة، التي يحل فيها ضيفا على توتنهام الإنكليزي في 22 أكتوبر في دوري أبطال أوروبا، وذلك بسبب السلوك العنصري لجماهيره في مباراة بالتصفيات. وسيخوض ريد ستار المباراة المقررة في العاصمة البريطانية لندن، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية بالبطولة الأوروبية، دون حضور جماهيره إلى جانب تغريمه 50 ألف يورو (54 ألف و600 دولار).

وكان ريد ستار قد تلقى عقوبات مختلفة بسبب سلوك جماهيره خلال الموسم الماضي، من بينها خوض مباراة على ملعبه دون حضور جماهير. وأعلنت عقوبة جديدة اليوم على ريد ستار إثر الهتافات العنصرية لمشجعيه في المباراة أمام هلسنكي في يوليو الماضي في إياب الدور التأهيلي الثاني للبطولة الأوروبية.

كذلك أعلن اليويفا معاقبة نادي طرابزون سبور التركي بغرامة قيمتها 50 ألف يورو، إلى جانب إغلاق جزء من مدرجات ملعبه تضم خمسة آلاف مقعد، في مباراته المقررة أمام بازل السويسري بعد أيام في بطولة الدوري الأوروبي. وتلقى طرابزون سبور العقوبة إثر قيام مشجعيه بإلقاء مقذوفات إلى أرضية الملعب خلال مباراة الفريق أمام سبارتا براغ التشيكي ضمن تصفيات البطولة في أغسطس الماضي.

وكان السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي، قد أكد أنه يجب اتخاذ موقف قوي ضد العنصرية، والتصدي للتمييز في كرة القدم. وأضاف “شهدنا حلقة جديدة من مسلسل العنصرية في الدوري الإيطالي”. وتابع “هذا لم يعد مقبولا. ولا يفترض الاكتفاء بقول هذا، وإنما يجب مكافحة العنصرية. علينا إبعاد العنصرية عن كرة القدم والمجتمع، سواء في إيطاليا أو باقي أنحاء العالم”.

23