عقوبات صارمة ضد فريق العربي الكويتي

الأربعاء 2014/02/12
عقوبات الاتحاد الكويتي تشمل العربي والقادسية

الكويت - قرر الاتحاد الكويتي لكرة القدم ممثلا في لجنة الانضباط، تسليط مجموعة من العقوبات الصارمة في حق النادي العربي، بعد الأحداث المؤسفة في نهائي الكأس. ويعيش العربي على وقع حالة من التشتت والفوضى منذ النهائي الذي خسره أمام غريمه القادسية 1-2 في 28 فبراير الماضي، وألغيت مباراته ضمن المرحلة الخامسة عشرة من الدوري المحلي أمام ضيفه التضامن.

وقرر رشيد الرشيد مراقب الحكام يومها إلغاء اللقاء بعد تعذّر دخول طاقم التحكيم إلى أرضية ملعب العربي خلال فترة ربع الساعة القانونية. وطالب التضامن باعتباره فائزا 3-0 بعدم نزول لاعبيه إلى الملعب وهدّد بالتصعيد في حال لم يتخذ اتحاد اللعبة قرارا لصالحه. وكان الاتحاد قد اتخذ قرارا بإقامة المباراة أمام التضامن دون جمهور، عقابا للعربي على الأحداث التي شهدها نهائي الكأس، وهو الأمر الذي حدا بحراس أمن الملعب إلى منع الحكام من الدخول إلا بعد تقديم ما يثبت صفتهم، وهو إجراء غير مألوف في العادة. وشهد نهائي الكأس اعتراض لاعبي وإداريي الفريق الخاسر على الحكم مبارك شعيب، الأمر الذي أدى إلى استقالة لجنة الحكام في الاتحاد المحلي للعبة، واستتبع ذلك تشديد إداريي العربي للهجتهم إزاء الاتحاد نفسه.

كما عقد العربي لقاء لجمعيته العمومية لم تشهد اتخاذ قرار نهائي في المسألة، إذ وقع خلاف بين من يدعو للانسحاب من المسابقات المحلية وبين من يميل إلى التريث قبل اتخاذ القرار. وفي الختام صوّت مجلس إدارة النادي على رفض الانسحاب، فما كان من نائب الرئيس عبدالعزيز عاشور، إلا أن تقدم باستقالته بيد أنها رفضت.

وقررت لجنة الانضباط إيقاف لاعب النادي حسين الموسوي حتى نهاية الموسم الحالي وفرض غرامة مالية عليه قدرها 500 دينار كويتي (حوالي 1700 دولار أميركي).

كما فرضت غرامة بقيمة 2000 دينار (حوالي 7 آلاف دولار) على النادي لما بدر من جمهوره خلال النهائي، فضلا عن 5 آلاف دينار (17 ألف دولار) أخرى كعقوبة على البيان الموجه ضد الاتحاد الكويتي.

مجلس إدارة النادي صوت على رفض الانسحاب، فما كان من نائب الرئيس عبدالعزيز عاشور إلا أن تقدم باستقالته بيد أنها رفضت.

وليس هذا فحسب بل فرضت غرامة مالية قدرها ألفي دينار (حوالي 7 ألاف دولار) على عبدالعزيز عاشور نائب رئيس النادي وأمين السر عبدالرزاق المضف.

وقررت اللجنة منع جمال الكاظمي رئيس النادي من دخول الملاعب حتى نهاية الموسم الحالي مع غرامة مالية قدرها 4 آلاف دينار (حوالي 13400 دولار). وتقرر إيقاف خليل البلام، مساعد مدير عام الفريق، حتى نهاية الموسم الحالي مع غرامة مالية قدرها 1500 دينار (حوالي 5 آلاف دولار)، وإيقاف عبدالعزيز المطوع مدير عام الفريق أربع مباريات مع غرامة قدرها 400 دينار (حوالي 1400 دولار). كما تقرر منع دخول محمود بوسكندر مرافق رئيس النادي العربي الملاعب حتى نهاية موسم 2014-2015.

وجرى توجيه إنذار إلى فرج نفاع إداري الفريق مع اعتباره نهائيا وذلك بعدم تكرار ما حدث في المباراة المذكورة.

في المقابل، تقرر معاقبة نادي القادسية بخوض مباراتين دون جمهور وإيقاف لاعبه ضاري سعيد لمباراتين مع غرامة مالية 200 دينار كويتي (حوالي 800 دولار)، ومنع سالم الشمري مرافق رئيس النادي من دخول الملاعب حتى نهاية موسم 2014-2015.

22