عقوبة الرقص زيارة المرضى وحفر القبور في السعودية

الاثنين 2015/06/08
يُؤمل أن يسهم تطبيق العقوبات البديلة في تخفيف أعباء السجون بالبلاد

الرياض – قضت المحكمة الجزائية في مدينة جدة بالسعودية على فتاتين وشابين، تم ضبطهم بحفلة ماجنة (رقص) بحُكم بديل عن السجن، حيث ألزمت الفتاتين بزيارة 10 مرضى في العناية المركزة بأحد المستشفيات، فيما حكمت على الشابين بالمشاركة في حفر خمسة قبور.

وقالت صحف محلية إن الجهات المعنية كانت قد ضبطت الشابين والفتاتين في خلوة غير شرعية بأحد المنتجعات وهم يحيون سهرة للرقص والغناء، فأُحيلوا إلى الجهات المختصة للتحقيق معهم وتمت إحالة أوراقهم للقضاء، الذي قضى عليهم بهذا الحكم البديل.

وتعد “العقوبات البديلة” مشروعا جديدا تسعى الجهات القضائية والتنفيذية في السعودية إلى صياغة آلية لتطبيقه على المتهمين في جرائم ومشكلات لا تتطلب إيقاع العقوبة المعتادة عليهم كالسجن أو الجلد.

وأفسح هذا المشروع المجال أمام القضاء والسجون عبر ملتقى عقد في الرياض لبحث عدد من الأحكام البديلة عن الأحكام التقليدية لتحقيق الغاية من العقوبة.

حيث يُؤمل أن يسهم تطبيق هذه العقوبات البديلة في تخفيف أعباء السجون بالبلاد وانخفاض أعداد السجناء إلى نسبة 50 بالمئة، حسب مدير عام السجون، الأمر الذي سيحد من صرف ميزانيات طائلة على المتهمين. إلا أن أن هناك 4 معوقات تقف أمام تطبيق هذه البدائل، وهي عدم وجود ضوابط للبدائل، وعدم وجود أنظمة للعقوبات تجيز هذه البدائل، وعدم وجود مبادرة من المدعي العام، وعدم وجود إدارة لتنفيذ هذه البدائل.

24