علاج جديد طويل الأمد لمرض الانسداد الرئوي المزمن

الاثنين 2014/08/04
مستحضر بخاخ جديد يعالج أمراض الانسداد الرئوي يستخدم مرة واحدة يوميا

واشنطن- وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية “FDA” على طرح مستحضر جديد طويل الأمد لعلاج الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، الذي ينتج عنه انسداد الشعب الهوائية المزمن، وانتفاخ الرئة، وهو يستخدم مرة واحدة يوميًا.

وذكرت الهيئة، في بيان لها، أن الدواء الجديد يحمل اسم (Striverdi Respimat) ويتوافر في صورة بخاخ يتم استنشاقه عبر الأنف، لكن الجديد في الأمر أن مرضى الانسداد الرئوي المزمن، سيستخدمون هذا العلاج مرة واحدة فقط يوميًا، عكس العلاجات المتوافرة حاليًا، التي تتطلب استخدامها بشكل متكرر يوميا لعلاج المرض.

وأوضحت الهيئة أن مرض الانسداد الرئوي المزمن، هو أحد أمراض الرئة الخطيرة، التي تجعل التنفس صعبًا، وتزداد حالة المرض سوءًا مع مرور الوقت إذا لم يتم علاجها، وتشمل أعراضه الصفير والسعال، وضيق الصدر، وصعوبة التنفس.

وأشارت الهيئة إلى أن تدخين السجائر يعد سببًا رئيسيًا للإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، وفقا للمعهد القومي الأميركي لأمراض القلب والرئة والدم، كما أنه يعد ثالث الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة.

ووافقت الهيئة على المستحضر الجديد، بعد أن أثبتت التجارب السريرية التي أجريت على 3104 مريض فاعليته وسلامته لعلاج مرضى الانسداد الرئوي المزمن، الذين ظهر لديهم تحسن في وظائف الرئة، مقارنة بمجموعة أخرى تلقت دواءً وهميًا لعلاج المرض.

هيئة الغذاء والدواء الأميركية حذّرت المرضى الذين يعانون من الربو من تناول المستحضر الجديد، لأنه يزيد من خطر الوفاة الناجمة عن مرض الربو، كما أنه لا ينبغي أن يستخدم لعلاج مشاكل التنفس المفاجئ أو ما يعرف بالتشنج القصبي الحاد.

وكانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للمستحضر الجديد، هي التهاب البلعوم، والتهاب الشعب الهوائية والسعال، والتهاب المسالك البولية، والطفح الجلدي والإسهال وآلام الظهر والمفاصل.

17