علاقة الابن القوية بوالدته والفتاة بأبيها تزيدهما ثقة بالنفس

باحثون يؤكدون أن الأطفال يكونون أكثر سعادة لدى الأسرة المثالية التي يعيش طرفاها ضمن أسرة تقليدية واحدة.
السبت 2018/08/18
العلاقة الوثيقة مع الأم ستساعد الصبي على احترام النساء

واشنطن - حدّد مركز مؤسسة الزواج في الولايات المتحدة الأميركية ميزات العلاقات القوية التي تجمع الأب والأم بأطفالهما الذكور والإناث. ونشرت المؤسسة على موقعها الإلكتروني نتائج دراسة قام بها الباحثون، باستخدام بيانات 11 ألف أسرة، بيّنت أن الأولاد الذين تربطهم علاقة قوية مع أمهاتهم والبنات المراهقات اللواتي تربطهن علاقة قوية مع آبائهن، هم أقل عرضة للإصابة باضطرابات نفسية بنسبة تتراوح بين 40 و45 بالمئة مقارنة بغيرهم، ولديهم علاقات جيدة مع أقرانهم.

وأكد الباحثون أن الأطفال يكونون أكثر سعادة لدى الأسرة المثالية التي يعيش طرفاها ضمن أسرة تقليدية واحدة. أما الفتيات، فيكن أكثر سعادة في حالة تمتع الأب والأم بعلاقات جيدة بشكل عام، دون النظر إلى ضرورة العيش معا في إطار أسرة تقليدية.

وأشاروا إلى أن العلاقة القوية للابن بوالدته والفتاة بأبيها لها تأثير إيجابي على تقييم الطفلين لنفسيهما، وتزيد لديهما الشعور باحترام الذات والثقة بالنفس.

وكشفت دراسات سابقة أن الأطفال الذين يتشاركون في علاقة صحية مع أمهاتهم في مرحلة الطفولة المبكرة لديهم قوة عاطفية وقد يعانون من مشاكل سلوكية بنسب ضعيفة.

وأوضحت الدراسات أن العلاقة القوية بين الطفل وأمه تجعله يشعر بالأمان والثقة، مشيرة إلى أن الطفل الذي ليست لديه روابط صحية مع أمه في مرحلة الطفولة المبكرة يمكن أن يكون عدائيا وعدوانيا في الكبر.

ومن جانبه قال باسكو فيرون من كلية علم النفس وعلوم اللغة الإكلينيكية بجامعة ريدينج، “إن الأطفال من ذوي الارتباطات غير الآمنة بأمهاتهم، وخاصة الفتيان، لديهم مشاكل سلوكية أكثر بكثير حتى في الكبر”.

وأكد مختصون في العلاقات الأسرية أن الطفل الذي تكون لديه علاقة قوية مع والدته، منذ الصغر، يكون محبوبا ويعتني بأمه عند الكبر، ويصبح رجلا واثقا من نفسه، لأن الحب غير المشروط وقبول الأم يطمئن ابنها بأنه محبوب وقادر على أن يكون صديقا مخلصا.

كما نبهوا إلى أن الذكاء العاطفي الذي تنقله الأم يساعد الابن على تطوير القدرة على التعبير عن أفكاره، وبالتالي يقوم بتطوير ضبط النفس في المراحل الدراسية والعلاقات الاجتماعية. بالإضافة إلى أن العلاقة الوثيقة مع الأم ستساعد الصبي على تقدير دورها في حياته ومساهمتها في الأسرة، كما أنه سيتعلم كيف يحترم النساء بشكل عام.

وأشار المختصون إلى أن الأولاد القريبين من أمهاتهم يصبح سلوكهم أقل مخاطرة، نظرا لأن العلاقة الإيجابية بين الأم والابن تقلل من تأثير الضغط على الأقران.

21