علامات الوجه تكفي لمعرفة طبقات الأشخاص الاجتماعية

الأربعاء 2017/08/02
الابتسامة تدل على الانتماء للطبقة الاجتماعية العليا

أوتاوا - أكدت دراسة حديثة أنه بإمكان علامات الوجه الدلالة على الطبقات الاجتماعية التي ينتمي إليها الأشخاص.

وأجرى أساتذة علم النفس في جامعة تورونتو تجربة على 81 طالبا جامعيا من مختلف المدن الأميركية، حيث عمد العلماء إلى إزالة كل المؤشرات التي قد تُحدد وضع الشخص اجتماعيا خصوصا الوشم، وطلبوا من المتطوعين النظر إلى صور تابعة لـ80 رجلا و80 امرأة، تبلغ قيمة رواتبهم 150 ألف دولار أو أكثر سنويا، أو أقل من 35 ألف دولار سنويا، والتخمين لأي فئة من الدخل ينتمي هؤلاء الأشخاص استنادا إلى وجوههم.

وأظهرت النتائج أن الطلاب تمكنوا من تحديد الفئات الصحيحة من الوجوه بنسبة 68 بالمئة.

وبحسب القائمين على الدراسة تبين أن ملامح السعادة البادية على الوجه تؤدي دورا أساسيا في الدلالة على الأشخاص التابعين للطبقة الاجتماعية العليا، أما العنصران الأكثر أهمية للدلالة على الدخل، فهما الفم والعينان.

وأوضحوا أن الفم يستخدم عادة لإظهار المشاعر الإيجابية مثل الابتسام، بالإضافة إلى العيون التي تُعد مؤشرا قويا على السعادة.

وقالت الدراسة إن بعض مميزات الوجه يمكن أن تكون مؤشرا على مكانة الشخص الاجتماعية، وأكدت أن وجه الإنسان يمكن لوحده أن يكشف وضعه الاجتماعي وفق ما نشرته مجلة العلوم الأميركية “الشخصية وعلم النفس الاجتماعي".

وأفادت الدراسة بأن الوجه والفم من مُحددات الوضع الاجتماعي، غير أن الابتسامة التي تعلو الوجه تبقى المؤشر الأبرز على غنى الشخص من عدمه.

وعلق مؤلف الدراسة وأستاذ علم النفس الاجتماعي بجامعة تورنتو نيكولاس رولا على نتائج الدراسة قائلا “لم أكن أعتقد أن التأثيرات ستكون قوية جدا، خاصة بالنظر إلى مدى الاختلافات الدقيقة في الوجوه”، وأضاف “هذا هو الجزء الأكثر إثارة للدهشة في الدراسة بالنسبة لي".

وأضاف موضحا “نحن ننظر إلى وجوهنا لإصدار أحكام حول عرق شخص ما، جنس شخص ما، سن شخص ما، وأشياء أكثر دهاء مثل الميل الجنسي، والانتماء السياسي، أو الدين، ويبدو منطقيا جدا بالنسبة لنا، في الواقع، أن الناس سوف يكونون قادرين على الحصول على تحديد الطبقة الاجتماعية للأشخاص من خلال النظر في وجوههم”.

وشدد العلماء على أن ارتفاع دخل الشخص وغناه ينعكسان على تعبيرات الوجه الذي تظهر عليه السعادة بشكل واضح ولو في مواقف تتطلب الالتزام بنوع من الحياد. في مقابل صاحب الدخل المنخفض الذي يكاد تعبير وجهه يلازم شكلا واحدا.

21