علاوي مصدوم من قرار الصدر ترك العمل السياسي

الاثنين 2014/02/17

أعدل عن قرارك ياسماحة السيد!

بغداد- حث رئيس حركة الوفاق العراقية إياد علاوي، الإثنين، رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بالعدول عن قراره باعتزال الحياة السياسية، استجابة إلى الطيف الأوسع من الجماهير.

وقال علاوي في بيان صحافي وزع الاثنين "تمر بلادنا، منذ سنوات بأزمات متشابكة تتعقد يوماً بعد يوم، وهو ما يضاعف مسؤولية الرموز والقوى الوطنية والإسلامية في التصدي لهذا الانحدار الخطير مهما غلت التضحيات، وقد صدمنا بالأمس بقرار سماحة السيد مقتدى الصدر في اعتزال العمل السياسي، احتجاجاً على الانحرافات الجسيمة التي سلكتها العملية السياسية وانعكاساتها السيئة على حياة وكرامة العراقيين، وإخلالها بمصداقية العمل السياسي".

وأضاف "أن خروج سماحة السيد مقتدى الصدر وتياره تيار الأحرار، الذي يتكون بجله من مناضلين حقيقيين، سيترك فراغاً كبيراً وخطيراً في العملية السياسية، ويعزز نهج الانحراف بها وتقويضها، مما سيؤدي إلى أن تترك شخصيات وقوى أخرى هذه العملية البائسة، التي اخلت بالتوازن وعصفت بالبلاد".

وأوضح "إننا إذ نتفهم أسباب ودوافع الصدر، ورفضه للعملية السياسية البائسة ونتشارك معه جل قناعاته وتوجهاته وخيبة أمله، إلا أن السيد الصدر لم يعد ملكاً لنفسه بل هو لكل العراقيين وجزء أساسي من حركة الشعب العراقي إلى الأمام، مطالبين إياه بالعدول عن موقفه والاستمرار فاعلاً بالحياة السياسية، وإن كان بشخصه الكريم استجابة لقناعات الطيف الأوسع من الجماهير".

1