"علقت" بين المتلون والمتعصب في مصر

الثلاثاء 2014/01/28
وجدي غنيم يبدأ بالصلاة على النبي وبعد ذلك تسمع قذارة لسانه

القاهرة- شن “الداعية” وجدي غنيم، هجوما حادا على الشيخ محمد حسان متهما إياه “بتمييع الحقائق” مشيرا إلى أن “الثورة الإسلامية”، كشفت حقائق كانت غائبة عن الكثيرين، موجها له رسالة “طف الصاع يا شيخ محمد اتق الله”.

وأضاف غنيم، في فيديو نشره على موقع يوتيوب، مساء الأحد “لقد وقعت في سقطات كثيرة منذ ثورة يناير، عندما طالبت الثوار بالرجوع إلى البيت، وجلست مع مذيعة متبرجة يومها، ودعيت للمجلس العسكري السابق في جبل عرفة الذي أضاع الثورة وقتل المصريين”.

وقال غنيم: “يا شيخ محمد، مدحت قبل ذلك أمن الدولة، وكلامك الأخير عن الأحداث الأخيرة خطأ، ونحن نعرف آيات القتل والوعيد، ولكن وجهها للقتلة والمجرمين وليس لنا”.

كان حسان تحدث في لقاء على قناة “الرحمة”، الخميس، عن أن الصراع الحالي في مصر من أجل الكرسي، ولم يراع أحد حرمة الدماء.

وتلقى المصريون الفيديو بسخرية. وعلق أحدهم، بغرابة كبيرة، “أن وجدي غنيم يبدأ الفيديو بالصلاة على سيدنا محمد وبعد ذالك تسمع قذارة لسانه”.

وأكد نشطاء "تبرأ محمد حسان من المواقف المحظورة، عقب دعمه لها، أمر مقزز"، “أنصار الجماعة الإرهابية قالوا إن الشيخ تأخر كثيرا في حسم موقفه مما يحدث في البلاد، وإن ظهوره عقب فترة صمت دامت 5 أشهر وقبل ساعات من إحياء ذكرى الثورة دليل على أنه متلون، ويأكل على كل الموائد”.

ويؤكد مغردون “الشيخ تأخر كثيرا في الانحياز لإرادة المواطنين”، “الإخوان لا يستمعون الآن إلا لصوت الشيطان الذي يدفعهم للمضي في طريق العنف والعناد”.

وأكد نشطاء “الحقيقة لا محمد حسان ولا وجدي غنيم يستحقان أي تعليق فهما تاجرا دين.. تخصصهما الديني أغواهما وأضلهما لأنهما يقولان مالا يفعلان. ومحمد حسان متلون ووجدي غنيم متعصب، والتلون نفاق والتعصب أعمى”.

يذكر أن غنيم سبق أن هاجم الداعية الكويتي مشاري راشد العفاسي. قائلا “مقرئ كويتي طلع يقول لنا إن الصراع في مصر على السلطة، وعملت مداخلة مع قنوات الفجر والعهر وانتقدت شيخك يوسف القرضاوي”.

ورد العفاسي بأن وجدي غنيم من “أهل الأهواء والمهرّجين”، وقال إن “توقير أهل الأهواء والمهرجين منهم إعانة على هدم الإسلام”.

19