علماء هارفارد يطورون إطارات تعالج نفسها ذاتيا

الجمعة 2017/09/08
مشهد قد يصبح من الماضي بفضل المطاط الجديد

برلين – أكدت مجموعة من العلماء في جامعة هارفارد أن إطارات العجلات المملوءة بالهواء قد تصبح شيئا من الماضي، حين كشفوا عن نجاحهم في تطوير إطارات من المطاط يمكنها أن تعيد لحام نفسها ذاتيا عند إصابتها بخرق أو شـرخ أثناء قيادة السيارة.

وقد تم تطوير هذا المطاط الهجين على يد باحثين في كلية “جون أي بولسن للهندسة والعلوم التطبيقية” التابعة لجامعة هارفارد الأميركية، حيث يتشقق المطاط إلى شقوق صغيرة للغاية عند التعرض للضغوط غير العادية بدلا من التشققات الكبيرة المعتادة في الإطارات التقليدية.

وتمكن الفريق من توصيل تلك الشقوق الصغيرة بجدائل من الألياف تقوم بامتصاص الضغوط وتعيد توزيعها على كامل الإطار وهو ما يحول دون حدوث كارثة محتملة نتيجة انفجار الإطار تماما أثناء السير.

وقال جينرونغ وو، وهو أحد العلماء المشاركين في المشروع إنه بمجرد زوال الضغط فإن المطاط الهجين المبتكر يعيد تشكيل نفسه ويقوم بسد الشقوق ذاتيا.

وأضاف أنه “إذا حدث قطع في الإطار، فإن ذلك الإطار لن يحتاج إلى استبدال مباشرة وإنما سيعيد لحام نفسه بما يكفي لتوفير وقت للسائق لتجنب أضرار كبيرة”.

وحقق العلماء هذا الاختراق العلمي من خلال مزج البوليمرات التي تشكل المطاط بطريقة مختلفة لم تكن ممكنة قبل الآن. وأكدوا إمكانية تطبيق هذه التقنية الجديدة في مجموعة واسعة من المنتجات المصنوعة من المطاط.

وقدمت جامعة هـارفارد طلبا للحصول على براءة اختراع لنوع جديـد من “البوليمرات التي تتشعـب بطريقة عشوائية” والمستخدمة في إنتاج المطاط الجديد، لكن لم يتضح متى سيمكن استخدام هـذا المطاط الجديد في إنتاج إطارات السيارات على نطاق تجاري.

10