علماء يخترقون الساعة البيولوجية لبحار

دراسة تكشف أن العاملين ليلا يحتاجون إلى "تغيير" الساعة البيولوجية، مما يساعدهم على التكيّف مع العمل في الليل.
الاثنين 2018/10/15
ينصح العلماء العاملين ليلا بالنوم دون ستائر

لندن- أجرى علماء دراسة تمكنوا من خلالها من “اختراق” الساعة البيولوجية الداخلية للشخص، وهو مصطلح يُشير إلى ساعة الجسم الحيوية حيث حقق ساعات نوم جيدة خلال النهار.

وأجرى العلماء تجربة بمشاركة بحار، وتم وضعه في مخبأ نووي (ظلام دامس) لمدة 10 أيام من أجل فهم كيفية تأثر الساعة البيولوجية. وفي البداية شعر الرجل بالوقت وحاول إيجاد صلة مع الواقع، ولكنه تاه في ما بعد بشكل كامل، وفقا لموقع “دايلي ميل”.

وفي نهاية التجربة، وبعد أن كان خاضعا لظلام دامس، قرر النوم. وخلال التجربة قام الخبراء بمراقبة العلامات الحيوية للرجال. وأشار العلماء إلى أن أولئك الذين يعملون في الليل يحتاجون إلى “تغيير” الساعة البيولوجية، مما يساعدهم على التكيّف مع العمل في الليل، وللحصول على ذلك، ينصح العلماء بالنوم دون ستائر والسير في الهواء الطلق نهارا.

كذلك ينصح العلماء باستخدام النظارات الشمسية ليلا عند العودة إلى المنزل، ومن المستحسن قبل النوم في الصباح، أن يأكل الشخص جيّدا في النهار وأن يمتنع عن العشاء.

20