علماء ينتقدون جهود الحد من تغير المناخ

الثلاثاء 2015/05/05
خفض ارتفاع درجة الحرارة سيزيد في الهجرة وعمليات النزوح

لندن - حذرت مجموعة من العلماء والخبراء من أن السقف الحالي للحد من ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض، وهو محور اتفاق عالمي جديد للمناخ، من المتوقع إبرامه في ديسمبر، سيفشل في تفادي الكثير من الآثار الناجمة عن هذه الظاهرة.

ويهدف الاتفاق إلى وضع سقف لارتفاع درجة الحرارة بدرجتين مئويتين فقط مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية.

وقالوا إن ذلك سيجعل جزرا صغيرة في المحيط الهادئ غير مأهولة، ويزيد من وتيرة حدوث كوارث مرتبطة بسوء الأحوال الجوية، ويشرد أعدادا كبيرة من السكان خاصة في المدن الساحلية.

وأضاف العلماء في سلسلة تقارير طلبها منتدى المناخ الهش، وهي مجموعة تضم 20 دولة ترأسها الفلبين، أن هدف وقف زيادة ارتفاع درجة حرارة الأرض عند درجتين “غير كاف وأن هذا سيمثل تهديدا خطيرا على حقوق الإنسان الأساسية وعلى العمال والهجرة وعمليات النزوح”.

وسبق لعدد من أعضاء المجموعة، خاصة من جزر المحيط الهادئ، أن طالبوا بخفض الزيادة المستهدفة إلى 1.5 درجة بدلا من درجتين.

10