علماء ينجحون في تحويل دماغ أنثى الفأر إلى ذكر

الأربعاء 2015/04/08
تغيير المنطقة قبل البصرية في أدمغة إناث الفئران لتصبح شبيهة بالفئران الذكور

ماريلاند (الولايات المتحدة) – نجح علماء أميركيون في جامعة ماريلاند في تحويل دماغ أنثى الفأر إلى دماغ ذكر، مع الإبقاء على الخواص الفيزيائية لها، وذلك بتغيير خواص الحمض النووي (دي أن أي) في الدماغ والتي تلعب دوراً في تحديد جنس الكائن.

وتم حقن الفأرة بأنزيم “دنا ميتيل-ترانسفيراز″ وهو أنزيم يقوم بنقل المجموعات أحادية الكربون، مثل ميتيلاز الميثيلين إلى الحمض النووي. وينتمي إلى عائلة الحمض النووي من إنزيمات الميثيل. وتمت ملاحظة تغير في سلوك أنثى الفأر إلى سلوك الذكر، مع محافظتها على خواصها الفيزيائية للأنثى.

ومع أن عملية الحقن تمت بعد أسبوع من الولادة، وهو وقت يفترض أن يكون فيه التطور الجنسي قد انتهى وتم، فإن هذا الأمر أدى إلى نتيجتين، تغير المنطقة قبل البصرية في أدمغة إناث الفئران لتصبح شبيهة بالفئران الذكور، وأصبحت إناث الفئران تتصرف بشكل مشابه لتصرف الذكور.

ونشرت مجلة “علم الأعصاب” (نيتشر نيورو ساينس) نتائج التجربة والبحث.

يذكر أن فريقا علميا من جامعتي أوكسفورد البريطانية وييل الأميركية قد سبق وأن نجح في جعل ذبابة فاكهة أنثى تطلق أصوات تودد وهو سلوك جنسي لا يفعله عادة سوى الذكور.

كما أثبت العلماء سابقا أن دماغ الذكر ودماغ الأنثى لدى البشر يختلفان من حيث ترابط أجزائهما، وهو ما يفسر الاختلافات بين سلوك الرجل وسلوك المرأة.

24