علماء يوثقون توالدا بلا جنس لسمك المنشار

الأربعاء 2015/06/03
علماء: تدني أعداد أسماك المنشار النادرة قد يجعل فرص الجماع بينها غير متاحة

واشنطن – وثقت مجموعة من العلماء في ولاية فلوريدا الأميركية سلسلة من “التوالد العذري”، أي التكاثر دون جماع بين نوع نادر من سمك المنشار مهدد بالانقراض بشدة نتيجة الصيد الجائر.

وقال العلماء إن هذه هي المرة الأولى التي ترصد فيها هذه الظاهرة التي تسمى علميا التوالد البكري أو العذري بين الحيوانات الفقرية في الحياة البرية.

وذكر العلماء أن بعض الإناث قد تلجأ إلى هذا النوع من التوالد نظرا إلى أن تدني أعداد هذه الأسماك النادرة قد يجعل فرص الجماع غير متاحة. وقال اندرو فيلدز خبير الحياة البرية بجامعة ستوني بروك “هناك عدد من حالات التوالد العذري بين الزواحف والطيور وأسماك القرش في الأسر. وهذا يثير الكثير من التساؤلات بشأن مدى شيوع هذا النوع من التوالد في الحياة البرية”.

وكان الباحثون يدرسون توالد أسماك المنشار حين اكتشفوا سبع سمكات كلها ولدت عبر التوالد العذري أي نحو ثلاثة في المئة من التي شملها البحث.

24