علم الاجتماع ليس تبريرا

الجمعة 2016/01/15
الكتاب يمثل دفاعا عن علم الاجتماع ضد الاتهامات التي طالته منذ عقود

باريس- عن دار اكتشاف الباريسية، صدر للكاتب الفرنسي برنار لاهير كتاب جديد بعنوان "علم الاجتماع".

ويمثل الكتاب دفاعا عن علم الاجتماع ضد الاتهامات التي طالته منذ عقود، فقد دأب سياسيون وكتّاب بانتقاد "ثقافة الأعذار" التي يرتكز عليها علم الاجتماع في تبرير الظواهر والسلوكيات المعادية للمجتمعات.

ويدحض لاهير في كتابه هذه الادعاءات، ويقدم صورة مشرقة لعلم الاجتماع ولمجمل العلوم التي تتناول العالم الاجتماعي بالبحث. وهو يرى أن فهم الحتمية الاجتماعية وأشكال الهيمنة يمكّن من القطْعِ مع الفلسفة القديمة للمسؤولية، التي أضفت الشرعية على الفائزين في السباق الاجتماعي وتوسيع بعض الأساطير، مثل الرجل العصامي أو الجدارة أو عبقرية الفرد.

فالعلوم الاجتماعية يجب أن تكون في قلب تكوين الأفراد في زمن مبكر، أكثر من الأخلاق والتربية المدنية، وذلك من أجل تنمية البعد الاجتماعي.

يُذكر أن لاهير هو أستاذ علم الاجتماع بجامعة ليون، وله مؤلفات عديـدة منهـا: "ثقافـة الفرد"، و"فرانز كافكا"، و"الرجل الجمع".

14