علي أكبر صالحي: انطلاق تنفيذ الاتفاق النووي

الاثنين 2015/11/02
صالحي: التنفيذ الإيراني للاتفاق يتضمن خفض عدد أجهزة الطرد المركزي

طوكيو – قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، الإثنين، إن بلاده بدأت التنفيذ التمهيدي للاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الدولية الست في يوليو الماضي.

ونقلت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباءعن صالحي قوله "بدأنا العمل التمهيدي" للاتفاق النووي، مضيفا أن الإجراءات تتضمن خفض عدد أجهزة الطرد المركزي العاملة.

ووصل صالحي إلى طوكيو الأحد لإجراء محادثات مع مسؤولين يابانيين بشأن إجراءات السلامة النووية.

وفي منتصف أكتوبر الماضي أبلغت إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها ستنفذ البروتوكول الإضافي في معاهدة حظر الانتشار النووي، إحدى مراحل تطبيق الاتفاق النووي.

ويتطلب هذا الأمر تجميد الآلاف من أجهزة الطرد المركزي، والتخلص من 95 بالمئة من مخزون اليورانيوم المخصب، ومن تعديل تحديثي لمفاعل أراك المثير للجدل.

وكان المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي قد أعطي الضوء الأخضر في رسالة إلى الرئيس حسن روحاني لتنفيذ الاتفاق النووي. وأمر بتنفيذ الاتفاق بشروط معينة.

وتريد إيران رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها والتي كبدت اقتصادها خسائر فادحة.

والاتفاق النووي الذي أبرم في الرابع عشر من يوليو في فيينا بعد سنتين من المفاوضات المكثفة بين ايران والقوى الكبرى يمهد الطريق أمام رفع العقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على طهران مقابل التزامها بالحد من أنشطتها النووية لفترة من ثماني الى 15 سنة.

وصادق على الاتفاق مجلس الشورى الإيراني في 13 من أكتوبر الماضي بعد فشل محاولات الجمهوريين عرقلته في الكونغرس الاميركي.

1