علي بابا الصينية تقاضي من يستخدم اسم "علي بابا"

المحكمة الأميركية الجزائية تصدر أمر تقييد مؤقت يطلب من علي بابا كوين شرح الأسباب التي قد تحول دون توجيه المزيد من دعاوى انتهاك القانون بحقها.
الأربعاء 2018/04/04
علي بابا اسم ينتمي لثقافة الشرق الأوسط ويصعب احتكاره من قبل الشركة الصينية

نيويورك – أقامت مجموعة علي بابا القابضة دعوى قضائية ضد شركة مقرها دبي تقول إنها أحدثت ارتباكا باستخدام اسمها التجاري لجمع أكثر من 3.5 مليون دولار في صورة عملة مشفرة باسم “علي بابا كوين”.

وقالت علي بابا الصينية في الشكوى التي قدمتها إلى المحكمة الجزائية الأميركية في مانهاتن، إن استخدام مؤسسة علي بابا كوين “الظاهر والمتكرر والمضلل عن قصد” لعلامتها التجارية يستهدف إرباك المستهلكين لكي يعتقدوا أن منتجاتها مرتبطة أو معتمدة من شركة التجزئة الإلكترونية الصينية.

ولم ترد علي بابا كوين، المعروفة أيضا باسم مؤسسة “أي. بي.بي.سي” ولا مكتبها للمحاماة حتى الآن على طلبات للتعقيب من وكالة رويترز.

وبعد ساعات من تقديم الدعوى، أصدرت القاضية كيمبا وود في المحكمة الأميركية الجزائية أمر تقييد مؤقت يطلب من علي بابا كوين أن تشرح بحلول 11 أبريل الجاري الأسباب التي قد تحول دون توجيه المزيد من دعاوى انتهاك القانون بحقها.

وتطالب الدعوى بوقف المزيد من الانتهاكات المزعومة ودفع تعويض واتخاذ إجراء عقابي عن الأضرار التي لحقت بالشركة الصينية وذلك وفقا للقانون الاتحادي وقانون ولاية نيويورك.

وحصلت رويترز على نسخة من أمر التقييد المؤقت الذي لم يكن متاحا عبر السجلات الإلكترونية للمحكمة.

وتنخرط علي بابا كثيرا في دعاوى بشأن البيع المزعوم لسلع مقلدة تحمل اسم علي بابا، لكن محللين يقولون إن الاسم ينتمي إلى منطقة الشرق الأوسط ولا يمكن احتكاره من قبل الشركة الصينية.

وتقول أوراق الدعوى إنه رغم أن علي بابا كررت القول إنها “غير مهتمة بدخول مجال العملات المشفرة”، فإن ارتباكا بشأن دورها قد انتشر عبر وسائل الإعلام وأن علي بابا كوين “لم تفعل شيئا لمجابهة هذا الارتباك أو تصحيحه”.

10