علي رحمانوف.. نحو ولاية ثالثة

الاثنين 2013/11/04
ولاية رحمانوف ستواجه تحديات أمنية بعد انسحاب الناتو من أفغانستان

دوشنبه – تبرز الصورة القبضة الحديدية التي يسير بها إمام علي رحمان طاجيكستان التي حكمها لأكثر من عقدين ويتجه لولاية جديدة مدتها سبعة أعوام من خلال الانتخابات التي تجري في السادس من الشهر الحالي.

ولم يسمح لمرشحين معارضين بمنافسة رحمانوف لكن متابعين يرون أنه سيواجه مشاكل اقتصادية واجتماعية هائلة خلال ولايته المقبلة إضافة إلى مصاعب أمنية عقب انسحاب حلف شمال الأطلسي من أفغانستان المجاورة في عام 2014.

ويقول نقاد إن رحمان الذي يعتبر إعادة انتخابه شبه مؤكدة سيستغل المخاوف الشعبية من الإرهاب كوسيلة لإبقاء القوى المتطرفة مقيدة والمعارضة السياسية بعيدة. ويتهموه باستخدام التهديد لقمع الأنشطة الإسلامية في الدولة الجبلية الواقعة بآسيا الوسطى حيث انتشر الدين الإسلامي على نطاق واسع منذ الاستقلال في عام 1991.

5