علي سليمان يحصد الجوائز الدولية بأدوار خطرة

 علي سليمان كثيرا ما تتعبه ازدواجية جنسيته وأصله، فهو فلسطيني يحمل الجنسية الإسرائيلية، فلا هو عربي في نظر الكثيرين، ولا هو إسرائيلي في البلد الذي يحمل جنسيته، وهو ما يصفه بأنه حصار مزدوج.
السبت 2018/11/17
سليمان نجم عربي يستهدف الإرهاب بعد أن أوصد عليه العرب أبوابهم

بخطى ثابتة يسير النجم الفلسطيني علي سليمان في عوالم هوليوود، متنقلا ما بين أفلام أشهر المخرجين العالميين، والمسلسلات الأميركية التي تلقى رواجا كبيرا حول العالم في الوقت الحالي، وكان آخرها مسلسل “توم كلانسيز جاك ريان” الذي أنتجته وعرضته شبكة أمازون الأميركية في شهر أغسطس الماضي، وحقق نجاحا كاسحا ونال تقييما عاليا أيضا في مواقع التصويت من قبل الجمهور.

يعد هذا المسلسل الجديد هو التجسيد السادس لشخصية “جاك ريان” الشهيرة حتى الآن، وفي هذا الموسم الأول نجح مؤلفا العمل كارلتون كيوس وغراهام رولاند في بث حياة جديدة في شخصية شهيرة لم تحظ بالتألق الذي تستحقه منذ بدايات التسعينات، عندما قام ممثلون كبار أمثال هاريسون فورد وآليك بولدوين بأداء دور تلك الشخصية.

في هذا العمل حصلنا على نسخة أصغر عمرا من ريان، جسدها الممثل السينمائي الشاب جون كرازينسكي والذي ينتقل من محلل عادي يجلس خلف المكتب إلى عميل ميداني يحاول القضاء على أخطر الإرهابيين في العالم الذي جسد دوره علي سليمان ببراعة كبيرة متحدثا بطلاقة بثلاث لغات هي العربية والإنكليزية والفرنسية، وتمكن من أن يجعل اسمه الثاني بقائمة بطولة المسلسل الذي نجح في تمييز نفسه عن العناوين الأخرى من نفس النوع، عبر إعطاء القصة خصما قويا يتمثل بسليمان، وبطلين هما ريان وجايمس غرير الذي يلعب دوره وينديل بيرس، وهو رئيس جاك في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.

 سلیمان من موالید مدینة الناصرة الفلسطينية، وهو ابن لعائلة هُجرت من قریتها صفوریة خلال النكبة في العام 1948، درس التمثیل، وبدأ مسیرته الفنیة في المسرح حیث شارك بالعدید من الأعمال المسرحية وأدى ادوارا درامیة، وكومیدیة، وكلاسيكیة.

المسرح بالنسبة لسليمان أساس المهنة، وهو يربط نجاح الممثل المسرحي بقدرته على أن يمسك الجمهور في لحظة ويشده وهذا يجعله يؤدي بشكل بارع أمام الكاميرا لأن مواجهة الجمهور تحتاج إلى قوة وتميز وموهبة وتدريب، يقول سليمان عن ذلك “إذا قمنا بمقارنة بين الأداء الأميركي والبريطاني، فسنجد الأخير أفضل، لأن الممثلين نجوم مسرح بعيدا عن الترويج الأميركي لأفلامهم”.

بطل "الزنزانة"

ازدواجية جنسيته وأصله عبء مرهق لسليمان الفلسطيني الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية
ازدواجية جنسيته وأصله عبء مرهق لسليمان الفلسطيني الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية

عام 2005 قرر سليمان مغادرة المسرح إلى السينما الحلم الأكبر لأي ممثل في العالم، لكنه لم يعلم حينها أنها سوف تسحره إلى درجة تجعله لا يعود مجددا إلى خشبة المسرح.

البداية في السينما كانت من الباب الواسع، ببطولة مطلقة لفيلم عابر للقارات حاز على العديد من الجوائز العالمية، أهمها الجائزة العريقة “الغولدن غلوب”، كما تم ترشيحه لجائزة الأوسكار، وكان ذلك الفیلم هو الفلسطیني المثير للجدل “الجنة الآن” للمخرج هاني أبوأسعد.

جاك رايان عميل ميداني يحاول القضاء على  واحد من أخطر الإرهابيين في العالم وهي الشخصية التي لعبها علي سليمان ببراعة كبيرة متحدثا بطلاقة بثلاث لغات هي العربية والإنكليزية والفرنسية
جاك رايان عميل ميداني يحاول القضاء على واحد من أخطر الإرهابيين في العالم وهي الشخصية التي لعبها علي سليمان ببراعة كبيرة متحدثا بطلاقة بثلاث لغات هي العربية والإنكليزية والفرنسية

عام واحد بعد انتشار “الجنة الآن” كان كفيلا بجعل سليمان ينطلق إلى العالمية، من خلال مشاركته في أفلام استودیوهات هوليوود الضخمة یونیفیرسال، ضمن اشتراكه في فیلم “المملكة” للمخرج بیتر بیرغ وبطولة النجم جيمي فوكس، وفیلم “جسد الأكاذیب ” مع المخرج المخضرم ریدلي سكوت والنجمين ليوناردو دي كابريو وراسل كرو.

سليمان ليس من الفنانين العرب الذين ابتلعتهم هوليوود وجعلتهم يبتعدون عن السينما العربية، فنراه بين الحين والآخر يقدم فيلما عربيا مميزا من مرتبة أفلام المهرجانات، ومن أبرزها فيلم “الزنزانة” للمخرج الإماراتي ماجد الأنصاري، وفيلم “يا طير الطاير” للمخرج هاني أبوأسعد، و”المختارون” للمخرج الأماراتي علي مصطفى.

من الأفلام العربية الناجحة التي قام سليمان ببطولتها، فيلم “الصدمة” للمخرج اللبناني زياد دويري، الذي يقدم قصة أمين الجعفري الجراح الفلسطيني الذي استطاع الاندماج في المجتمع الإسرائيلي، وتمكن بمهارته كجراح بارع أن يعمل في واحد من أكبر المستشفيات في تل أبيب.

يعيش أمين مع زوجته الجميلة سهام الفلسطينية المسيحية الليبرالية، في جو نموذجي يقدمه لنا المخرج على أنه فرضية ممكنة التحقق لكنها سوف تهتز بعد أن يفلح تنظيم فلسطيني في تجنيد سهام وإقناعها بتنفيذ عملية انتحارية، وبذلك تزول تلك الثقة بين الجراح الفلسطيني وأصدقائه الإسرائيليين، وبعدها يسلك الجعفري طريقه الخاص في كشف ملابسات القضية وكيف استطاع التنظيم الفلسطيني اختراق عقل زوجته الجميلة التي كانت تتمتع بكل أسباب الحياة الرغيدة. وقد نال الفيلم عدة جوائز من بينها جائزة أفضل ممثل التي نالها سليمان من مهرجان “أيام قرطاج السينمائية”.

حصل سليمان أيضا على جوائز عديدة، منها جائزة أفضل ممثل في مهرجان دبي السینمائي 2011 ومهرجان قرطاج السینمائي 2012 من خلال مشاركته في فیلم “الجمعة الأخیرة” للمخرج یحیى العبدالله، وحاز على جائزة أفضل ممثل في مهرجان الإسكندریة 2014 عن دوره في الفیلم الفلسطیني “شروق الشمس في المریخ”.

حادثة الجونة

سليمان الذي يقدم دور الإرهابي في هوليوود، يقدم بين الحين والآخر فيلما عربيا مميزا كفيلم “الزنزانة” للمخرج الاماراتي ماجد الأنصاري
سليمان الذي يقدم دور الإرهابي في هوليوود، يقدم بين الحين والآخر فيلما عربيا مميزا كفيلم “الزنزانة” للمخرج الاماراتي ماجد الأنصاري

ضجت وسائل الإعلام العربية والعالمية مؤخرا بخبر مفاده منع سليمان من دخول مصر، وهو يحمل دعوة رسمية من مهرجان الجونة السينمائي ليكون ضمن لجان التحكيم، وحسب تصريحات سليمان فإن الأمن المصري تعامل معه كخطر، وتم عزله ومن ثم اقتياده إلى الطائرة ليعود من حيث أتى، دون أي تفسير أو رد على سؤال أو حتى الاطلاع على الأوراق الرسمية وبينها تأشيرة الدخول.

على الجانب الآخر قالت السلطات المصرية إن الممثل، وإن كان حاصلا بالفعل على تأشيرة دخول، لكن لم يكن معه موافقة أمنية لدخول الأراضي المصرية، وهذا هو سبب ترحيله.

خبر الترحيل لم يمر مرور الكرام، فقد رد عليه بعض المدعوين الفلسطينيين لحضور المهرجان بالمقاطعة، فأعلنت المطربة الفلسطينية ريم تلحمي مقاطعتها للمهرجان، كما أعلن حينها الفنان الفلسطيني زياد بكري بطل فيلم “مفك” لبسام جرباوي، والذي عُرض ضمن فعاليات المهرجان، عبر صفحته على فيسبوك إلغاء مشاركته كضيف على مهرجان الجونة السينمائي.

وساندت الناقدة الفلسطينية علا الشيخ مواطنها علي سليمان، وقالت عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك “الاحتلال يا علي لا يمنعنا فقط من دخول أراضينا بل يمنعنا أيضا من لقاء أصدقائنا وأقاربنا في أراض أخرى”.

لكن سليمان ثمّن جهود إدارة مهرجان الجونة السينمائي واهتمامها بأن يكون متواجدا في دورة المهرجان الثانية كعضو لجنة تحكيم في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، وشكر في تصريح صحافي له مدير مهرجان الجونة العراقي انتشال التميمي الذي بذل كل الجهد لدعوته بشكل رسمي، وعبر عن سعادته لاختياره ضمن لجنة تحكيم في مهرجان ولد عملاقا في مصر، وقال “مصر بالنسبة لنا كفلسطينيين عظيمة في كل شيء سينمائيا وفنيا، واختياري يزيدني حبا لهذا البلد وأهلها ودائما أقول إن دخولي مصر فنيا هو النجاح الحقيقي، فمصر هي من تصنع النجومية ووجودي فيها هو تأكيد أنني على الخريطة الفنية العربية”.

أزمة هوية

حضوره المميز يوصل سليمان للاشتراك في أفلام المخرج ریدلي سكوت مع النجمين ليوناردو دي كابريو وراسل كرو
حضوره المميز يوصل سليمان للاشتراك في أفلام المخرج ریدلي سكوت مع النجمين ليوناردو دي كابريو وراسل كرو

سليمان كثيرا ما تتعبه ازدواجية جنسيته وأصله، فهو فلسطيني يحمل الجنسية الإسرائيلية، فلا هو عربي في نظر الكثيرين، ولا هو إسرائيلي في البلد الذي يحمل جنسيته، وهذا ما يصفه بأنه حصار مزدوج، قائلا “للأسف أظن أن الكثيرين ينظرون إلي وإلى من هم في وضعيتي على أننا إسرائيليون، هذه أفكار مغلوطة يأخذها المواطن البسيط عن هوية الفلسطيني داخل إسرائيل وأنا في قلب هذا الصراع كفلسطيني داخل الخط الأخضر، فنحن نحارب من أجل تثبيت كياننا داخل إسرائيل. لم أعد لا هنا ولا هنا، وكأنه عليّ أن أبرهن على فلسطينيتي في كل لحظة من جهة، وأن أبرهن على أني جدير بأن أكون مواطنا إسرائيليا من جهة أخرى”.

 في أغلب إطلالاته الإعلامية، يعترف سليمان بأن ظروفه هو ومن يشبهونه أهون من ظروف إخوته في الضفة الغربية وقطاع غزة، الذين يعانون من الاحتلال المباشر، ويعتبر أنه يعيش في ظل ديمقراطية الاحتلال، كونه يحمل جواز سفر يسمح له بالتوجه للعالم بأكثر حرية عدا الدول العربية بطبيعة الحال، يقول سليمان “هناك جسر بيننا وبين إخواننا في أراضي السلطة. يدركون أننا نحارب من الداخل ضد القرارات الإسرائيلية الجائرة”.

يؤكد سليمان أن المجتمع الإسرائيلي ليس متجانسا، والفنانون بالذات معظمهم يساريون يتعاطف عدد منهم مع قضية فلسطين، ويتظاهرون بأعلام فلسطينية في ذكرى النكبة، ويضيف “لي صديق قتلت أخته في عملية تفجيرية في تل أبيب، عادة ما يكون رد الفعل زيادة النقمة على الفلسطينيين، هو بالعكس صار يتواصل مع الضحايا الفلسطينيين على يد الجيش الإسرائيلي ويتحرك دائما من أجل السلام. يجب أن تكون متميزا عن نظيرك اليهودي عشر مرات لتظفر بالاعتراف بقيمتك، هذا واقع نحن نعيشه، أنت كل الوقت تؤمن بالسلام والحوار، ومن جهتي كممثل هذا هو إيماني القاطع”.

يعتبر علي سليمان أن كونه فلسطينيا يعدّ نضالا بحد ذاته. هو ليس سياسيا، وإنما يقدم كل القضايا التي تنحاز للإنسانية من خلال مشاركته في أفلام عربية وعالمية، وكل الجوائز العالمية التي نالها يراها تقديرا لوطنه فلسطين، وتواجده حاليا في أشهر بقعة سينمائية في العالم “هوليوود” من خلال مشاركته في أفلام ومسلسلات هو نضال فلسطيني بالنسبة له من غير أن يحمل بندقية.

12