عمالقة أوروبا من صراعات الدوري إلى مغازلة الكأس

الثلاثاء 2014/02/11
الملكي في طريق مفتوح للوصول إلى المشهد الختامي

مدريد - يبدو النادي الملكي وغريمه الفريق الكاتالوني الأوفر حظا لبلوغ نهائي مسابقة كأس أسبانيا لكرة القدم، عندما يحل الأول ضيفا على جاره أتلتيكو مدريد، اليوم الثلاثاء، ويلعب الثاني في ضيافة ريال سوسيداد، غدا الأربعاء، في إياب نصف النهائي. ويتوقع أن يحجز برشلونة وريال مدريد مكانهما في النهائي قبل أن يتحول تركيزهما للمنافسة على البطولة الرئيسية في جدول أعمالهما، دوري أبطال أوروبا.

ويتفوق برشلونة حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب كأس ملك أسبانيا برصيد 26 مرة بهدفين دون رد على ريال سوسيداد قبل مواجهتهما في إياب الدور قبل النهائي في سان سيباستيان.

بينما يتفوق ريال – الذي فاز بلقب كأس ملك أسبانيا 18 مرة ويحتل المركز الثالث على لائحة الأندية الأكثر تتويجا بهذه البطولة خلف أتليتيك بيلباو صاحب 23 لقبا- بثلاثة أهداف دون رد قبل رحلته عبر العاصمة لمواجهة غريمه أتليتيكو. وإضافة إلى محاولته الثأر من الهزيمة أمام أتليتيكو في النهائي الموسم الماضي بهدفين لهدف، سيحاول ريال استثمار الأداء المقنع الذي قدمه الأسبوع الماضي في مباراة الذهاب على ملعب برنابيو، والذي كان دليلا على استعادة الفريق لمستواه مع اقتراب الموسم من مراحله الحاسمة.

وتعثر برشلونة بشكل مفاجئ في الدوري الأسباني في بداية الشهر، حينما خسر بثلاثة أهداف لهدفين على أرضه أمام فالنسيا لكنه تقدم بسهولة في الكأس وعاد إلى القمة في الدوري بفضل فوز عريض 4-1 على مضيفه إشبيلية.

وتطلب الأمر بعض الوقت من مهاجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم أربع مرات للاقتراب من مستواه المعروف بعد غياب دام نحو شهرين بسبب الإصابة وسجل هدفين في مرمى اشبيلية ليثبت أنه يسير على طريق العودة الصحيح.

وقال جيراردو مارتينو مدرب برشلونة الذي ينحدر من مدينة روساريو مسقط رأس ميسي في الأرجنتين “تستفزه الأشياء السلبية التي قد يقولها البعض عنه وتزيده إصرارا على التألق”. وتابع “إذا قمت باستفزاز أفضل لاعب في العالم سيدفع المنافس التالي الثمن”. واستطرد “يلعب دائما دورا مهما في الفريق حتى ولو كان مجرد سحب مدافعي الفريق المنافس للركض خلفه وترك الباقي لزملائه. أي شيء يشتت انتباه المنافس اعتبره أمرا ايجابيا”.

ويتطلع ريال أيضا إلى استعادة غاريث بيل جناح منتخب ويلز إلى كامل لياقته بعد سلسلة من الإصابات البسيطة. وافتتح بيل الذي انتقل إلى ريال مدريد في صفقة قياسية عالمية أهداف الفريق في انتصار 4-2 على ضيفه فياريال في الدوري كما هيّأ هدفا لكريم بنزيمة. وقال بيل “سجلت هدفا رائعا وقدمت تمريرة حاسمة إلى زملائي”. وتابع “أنا سعيد جدّا بهذا الأداء وأتطلع لأن أكون جزءا من خطط المدرب في المباريات المقبلة”. واستطرد “أعمل بجد على أرض الملعب وخلال التدريبات حتى أدخل التشكيلة”.

وفور انتهاء مهمتهما في كأس الملك سيخوض برشلونة مباراة أخرى في الدوري الأسباني على أرضه أمام رايو فايكانو، المتعثر قبل أن يلعب خارج أرضه أمام مانشستر سيتي في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا في 18 فبراير. وسيحل ريال ضيفا على خيتافي وسيستضيف إيلتشي في الدوري الأسباني قبل رحلته لمواجهة شالكه الألماني في 26 فبراير.

وفي ألمانيا يقص بوروسيا دورتموند صاحب المركز الثالث في الدوري، شريط منافسات ربع النهائي من مسابقة كأس ألمانيا لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، في ضيافة إينتراخت فرانكفورت، فيما يختتم المنافسات بايرن ميونيخ حامل اللقب في ضيافة هامبورغ المترنّح. ويلعب، غدا الأربعاء، أيضا باير ليفركوزن مع كايزر سلاوترن من الدرجة الثالثة، وهوفنهايم مع فولفسبورغ.

وتضع التوقعات بوروسيا دورتموند بطل المسابقة عام 2012، في موقع المرشح للفوز على إينرتاخت فرانكفورت رغم ارتفاع عدد المصابين في صفوفه مسلحا بفوزه الكبير، السبت، على مضيفه فيردر بريمن 5-1 في الدوري. من جانبه، سيحاول إينتراخت تقديم مستوى قويا وتحقيق نتيجة طيّبة أمام جمهوره تكون له معينا، عندما يلعب على أرض دورتموند وصيف بطل ألمانيا وأوروبا السبت في الدوري.

وينتظر أن تكون مهمة الفريق البافاري، صاحب خماسية نادرة العام الماضي، سهلة في ضيافة هامبورغ الذي مني، السبت، بخسارته السادسة على التوالي على يد ضيفه هرتا برلين (0-3) وهو يقبع في المركز قبل الأخير في ترتيب الدوري. ويستقبل باير ليفركوزن ثاني ترتيب الدوري حاليا منافسا سهلا من الدرجة الثالثة في مهمة سهلة أيضا حسب التوقعات، بينما تبقى حظوظ هوفنهايم وضيفه فولفسبورغ متساوية.

23