عمالقة أوروبا يترقبون مواجهات حامية بدوري الأبطال

يترقب عشاق كرة القدم العالمية مواجهات قوية بين عمالقة الكرة في القارة الأوروبية، سيما بعد النتائج الختامية لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم والتي تنبئ بقرعة نارية لمباريات دور الستة عشر.
الجمعة 2016/12/09
تحديات صعبة قادمة

مدريد- تنبئ النتائج الختامية لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بقرعة نارية لمباريات دور الستة عشر، الذي قد يشهد مواجهات قوية بين عمالقة الكرة في القارة الأوروبية. برشلونة أمام بايرن ميونيخ أو أتلتيكو مدريد ضد باريس سان جرمان أو بروسيا دورتموند مع مانشستر سيتي أو يوفنتوس وريال مدريد، هذه هي بعض المواجهات، التي قد تتمخض عنها القرعة، التي ستقام الاثنين المقبل الموافق لـ12 ديسمبر الجاري في مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمدينة نيون السويسرية.

واكتسبت القرعة المنتظرة البعض من الإثارة والتشويق بعدما حلت بعض الفرق الكبيرة مثل ريال مدريد وباريس سان جرمان ومانشستر سيتي وبايرن ميونيخ في المركز الثاني بمجموعاتها. وتخوض الفرق، التي جاءت في المركز الأول بدور المجموعات مباريات الذهاب في دور الستة عشر خارج ملعبها أيام 14 و15 و21 و22 فبراير المقبل، فيما تلعب مباريات الإياب أيام السابع والثامن و14 و15 من مارس 2017.

ويذكر أنه لن يلتقي فريقان من نفس الدولة في دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا. وجاءت في المركز الأول بدور المجموعات فرق أرسنال ونابولي وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وموناكو وبروسيا دورتموند وليستر سيتي ويوفنتوس، فيما جاءت فرق باريس سان جرمان وبنفيكا ومانشستر سيتي وبايرن ميونيخ وباير ليفركوزن وريال مدريد وبورتو وإشبيلية في المركز الثاني.

رقم قياسي

حطم نادي بروسيا دورتموند الألماني الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا عبر تاريخها، بعدما أنهى المراحل الست لهذا الدور مسجلا 21 هدفا، وحقق تعادلا مثيرا في المباراة الأخيرة أمام ريال مدريد بنتيجة 2-2. واحتل الفريق الألماني المركز الأول في المجموعة السادسة وجاء لاعباه إيمريك أوباميانغ وماركو ريوس على رأس قائمة الهدافين. وأثبت بروسيا دورتموند صحة الرأي القائل إنه فريق يتمتع بالنزعة الهجومية من خلال أدائه الرائع في دور المجموعات بالبطولة الأوروبية الأشهر للأندية، والذي شهد فوزه على ليجيا وارسو البولندي بسداسية نظيفة في المباراة الأولى ثم الفوز عليه مرة أخرى في لقاء العودة بنتيجة 8 -4.

ريال مدريد سيجد نفسه أمام مواجهة أحد 5 أندية هي يوفنتوس ونابولي وأرسنال وليستر سيتي الإنكليزيان وموناكو

وبالإضافة إلى ذلك، نجح دورتموند، بقيادة المدير الفني الألماني توماس توشيل، في التعادل مرتين بنفس النتيجة مع ريال مدريد، حامل لقب البطولة، كما سجل أربعة أهداف في شباك سبورتينغ لشبونة البرتغالي في مباراتين. وأعرب مدرب ريال مدريد الإسباني زين الدين زيدان عن أمله في تفادي مواجهة فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي في الدور ثمن النهائي. وتفادى النادي الملكي مواجهة بايرن ميونيخ الألماني ومانشستر سيتي الإنكليزي وباريس سان جرمان الفرنسي في الدور المقبل بعدما حلت كلها ثانية في مجموعاتها، إضافة إلى مواطنيه برشلونة وأتلتيكو مدريد حسب نظام القرعة التي تجنب المواجهات بين أندية من بلد واحد في ثمن النهائي.

وفي المقابل، سيجد ريال مدريد نفسه أمام مواجهة أحد 5 أندية هي يوفنتوس ونابولي الإيطاليان وأرسنال وليستر سيتي الإنكليزيان وموناكو الفرنسي، في القرعة التي تسحب الاثنين المقبل. وقال زيدان ردا على سؤال عن الأندية التي يرغب في تفادي مواجهتها في الدور المقبل، “يوفنتوس”. وكان النجم الفرنسي انضم كلاعب إلى ريال مدريد قادما من يوفنتوس عام 2001 في صفقة قياسية. وقال “أسوأ ما يمكن أن نحصل عليه هو يوفنتوس، لسببين، لكن لا يمكننا أن نفعل شيئا الآن، يتعين علينا فقط الانتظار لنرى ما سيحصل الاثنين على غرار الجميع”.

وتابع “كنا نأمل في الفوز لتصدر المجموعة وبذلنا كل ما في وسعنا من أجل ذلك ولكننا فشلنا في المهمة”. وأردف زيدان الذي عادل الرقم القياسي للنادي في عدد المباريات دون خسارة (34 سجلها مع الهولندي ليو بينهاكر موسم 1988-1989) قائلا “ليس مهما بالنسبة إلي دخول التاريخ، المهم هو مواصلة العمل والنتائج الجيدة التي نحققها منذ فترة والتطلع إلى الأمام”. وأوضح زيدان الذي قاد النادي الملكي إلى لقبين في موسمه الأول كمدير فني (أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية) “يجب تهنئة اللاعبين على الجهد الذي بذلوه والجماهير أيضا لأنها تساند الفريق دائما”.

ويتصدر ريال مدريد الدوري بفارق 6 نقاط أمام غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب، وهو مرشح للحفاظ على ريادته عندما يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا السادس عشر السبت قبل الانتقال إلى اليابان لخوض مونديال الأندية حيث يملك زيدان فرصة التتويج بلقبه الثالث كمدرب. ويبدأ ريال مدريد مشواره في المونديال من نصف النهائي بمواجهة تشونبوك الكوري الجنوبي بطل آسيا أو كلوب أميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف، على أن تقام المباراة النهائية الأحد المقبل.

الأسماء الكبيرة

رفض ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس تسمية خصم مفضل له في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، مؤكدا أنه ستكون عليهم مواجهة كل الفرق القوية والصعبة إن كانوا يريدون الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة. وأنهى بطل إيطاليا مبارياته في المجموعة الثامنة بفوزه بهدفين دون مقابل على دينامو زغرب ليتأهل إلى الدور المقبل في المركز الأول، وهو ما قد يفرض عليهم مواجهة بايرن ميونيخ، ريال مدريد، مانشستر سيتي أو باريس سان جرمان.

قال المدرب الإيطالي “الخصم المقبل؟ الأمر كله يعتمد على الكرة التي سيتم سحبها من الوعاء، الآن أم لاحقا، ستكون علينا مواجهة كل الأسماء الكبيرة”. وعن التغييرات التي قام بها خلال مواجهة دينامو قال “كنا نلعب ببطء فاحتجت لاعبا إضافيا في خط الوسط، في الشوط الثاني لعبنا بشكل أفضل ودينامو ترك لنا الكثير من المساحات بعد الهدف الأول، ثم انهاروا بدنيا وهذا جعل المهمة أسهل”.

23