عمال في الرقة السورية يوزعون حوالي ألف وجبة يوميا

الثلاثاء 2013/10/08
تأزم الوضع في سوريا يزيد من لحمة الشعب

عمال سوريون اختاروا المشاركة في الثورة السورية من خلال إعداد الطعام وتوزيعه على السكان والنازحين في مدينة الرقة، شرقي سوريا مع تزايد الوضع تازما وإحتدام المعارك ونقص المؤنة في ظل غياب ممرات إنسانيــــة أمنة.

هذا ويوزع عمال سوريين يوميا حوالي 1,000 وجبة مجانية للمدنيين المحاصرين من قبل النظام، في ظل تزايد عدد النازحين داخل الأراضي السورية والذي من المتوقع أن يناهز عددهم حسب وثيقة للأمم المتحدة 2.25 مليون سوري في عام 2014.

الأمر الذي من شأنه أن يزيد أوضاع السوريين سوءا مع استمرار الصراع بين النظام وقوى المعارضة المدنية والمسلحة، هذا الصراع الذي تجاوز السنتين ومازالت بشائر انهاءه لم تطل بعد. إلا أن التلاحم الشعبي الكبير في سوريا الثورة، يبقى هو العنوان الأبرز حيث تتعزز معه رغبة بقاء شعلـــة الثورة تضيء درب الوطن سوريا.

4