"عمامة الرأس" مثار جدل في برلمان ميانمار

الأحد 2014/06/15
العمامة تمثل جزءا مهما للزي التقليدي لأعضاء البرلمان

كاليفورنيا - يانجون - ذكر تقرير إخباري أمس السبت أن برلمان ميانمار رفض طلب أحد الأعضاء بالسماح للنواب بخلع العمامة التقليدية أثناء جلسات البرلمان.

وقال وين هتين من الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية المعارضة في طلبه للتخلي عن هذا التقليد، إن ارتداء أغطية الرأس التقليدية ثماني ساعات يوميا، على مدى خمسة أيام أسبوعيا، يمكن أن يسبب ارتفاعا في درجة حرارة الرأس بشكل مفرط ويسبب أيضا مشكلات صحية.

لكن لجنة حماية الصحة في مجلس النواب ذكرت أن العمامة تمثل جزءا مهما للزي التقليدي للأعضاء، وتمثل احتراما وتفاؤلا ونبلا وكياسة طبقا لعدد من المواقع الإخبارية في ميانمار. والعمامة أيضا جزء من اللباس التقليدي للعديد من الجماعات العرقية في ميانمار وغالبا ما تمثل دليلا على المكانة. وتتألف العمامة من قطعة طويلة من القماش تلف حول الرأس. وتلزم اللوائح جميع الأعضاء الذكور في البرلمان وضع عمامة ذات لون أصفر فاتح على الرأس.

وقال عضو اللجنة مونج مونج وين للبرلمان: “يرى الناس أن هؤلاء الذين يضعون العمائم على رؤوسهم هم أشخاص يعملون لصالح البلاد ويحترمون التقاليد الوطنية”. وأضاف أن المشكلات الصحية الوحيدة ربما تشمل فقدان بعض الشعر.

24