عمان تلملم حادثة اعتداء مرافقي نائب على عامل مصري

الثلاثاء 2015/10/06
السلطات الأردنية تحذر من مثل هذه التجاوزات

عمان - أعلنت السلطات الأردنية، الاثنين، إلقاء القبض على مرافقي عضو بالبرلمان الأردني، اعتدوا بالعنف على مصري يعمل في أحد مطاعم مدينة العقبة جنوب المملكة.

وأكد مصدر في وزارة الداخلية الأردنية، الاثنين، أن “قوات الأمن ألقت القبض على جميع الأشخاص الذين اعتدوا على العامل المصري” و”أحالتهم إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم”.

وأضاف المصدر في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن “الدولة الأردنية بجميع أجهزتها ومؤسساتها لا تسمح بتجاوز القانون أو التطاول عليه من أي جهة كانت”.

وأثار اعتداء مرافقي النائب زيد الشوابكة ومن بينهم شقيقاه على عامل مصري ردود فعل شعبية ورسمية غاضبة في مصر، وكاد أن يتسبب في أزمة دبلوماسية بين البلدين، لولا أن سارعت السلطات الأردنية إلى التعامل بجدية مع الحادث وتطويقه.

وكان العامل المصري ويدعى خالد السيد عثمان ويعمل في المملكة منذ 12 عاما، قد صرح لصحيفة “الغد” الأردنية أنه “تفاجأ الخميس الماضي بقيام مجموعة من الأشخاص بالاعتداء عليه وضربه بطريقة وحشية أدخلته أحد مستشفيات المدينة”، مشيرا إلى أن سبب الاعتداء هو تأخر تسليم وجبة طعام كان قد طلبها أحد الأشخاص قبل يوم من الحادث.

وأكد الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية “بترا”، “أن المملكة تكن كل الاحترام للضيوف العرب المقيمين على أرضها”، مشيرا إلى أن “هناك ضمانات تمكن أي شخص من اللجوء إلى القضاء العادل والنزيه”.

من جهته، قال القنصل المصري في العقبة أحمد رياض، إن “وزارة الخارجية والسفارة المصرية والقنصلية تتابع باهتمام ما جرى”.

وأعرب أردنيون عن تضامنهم مع العامل المصري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن مثل هذه الحوادث فردية.

وتحدث البعض منهم عن سعي بعض الأطراف إلى استغلال هذه الحادثة عبر التركيز عليها لإحداث شرخ في العلاقات بين البلدين، الأمر الذي فشلوا في الوصول إليه.

وتشهد العلاقات بين عمان والقاهرة مع وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى سدة الحكم في مصر تطورا لافتا، بلغ مستويات قياسية، حتى أن بعض المحللين يتحدثون اليوم عن وجود تحالف مصري أردني قائم الذات، وهو ما تعكسه مواقف الجانبين من التطورات الإقليمية.

4