عمران معركة الحسم المؤجلة بين الحوثيين والجيش اليمني

الأحد 2014/03/30
عمران باتت تحت سيطرة الحوثيين باستنثاء مركز المحافظة

صنعاء – أكدت مصادر مطلعة من محافظة عمران اليمنية لـ”العرب” أن اللجنة الرئاسية تمكنت مجدداً من تهدئة التوتر بين أنصار الحوثيين الذين ينصبون الخيام في مداخل مدينة عمران شمال صنعاء وبين قوات الجيش التي عززت من تواجدها في مداخل المدينة ونظمت عروضا عسكرية داخلها.

وقالت المصادر إن اللجنة الرئاسية تمكنت من إبرام اتفاق تهدئة هو الثاني خلال أقل من شهر حيث نص الاتفاق الجديد على سريان هدنة لمدة 15 يوما يتم خلالها استكمال بنود الاتفاقات السابقة مع الحوثيين وعلاج جرحاهم واعتبار القتلى الستة الذين سقطوا في المواجهات مع الجيش الجمعة الماضية شهداء.

وتأتي الوساطة الجديدة بعد توتر الوضع في المحافظة الذي ينبئ بصراع مسلح شامل بين آخر الجيوب المعارضة للحوثيين في عمران التي أصبحت تحت سيطرتهم التامة باستثناء مركز المحافظة الذي تتواجد فيه قوات اللواء 310 بقيادة اللواء حميد القشيبي المقرب من اللواء علي محسن وأولاد الأحمر .

وقالت مصادر محلية للعرب إن مواجهات مسلحة اندلعت بعد صلاة الجمعة في منطقة “بئر عايض” وهي المنطقة التي تشهد اشتباكات متقطعة بين الجيش والحوثيين الذين يحاولون دخول مركز المحافظة.

ويعتبر الكثير من المراقبين أن جهود التهدئة في عمران لن تستمر طويلا وذلك بسبب حالة الاحتقان الشديدة حيث يعتبر الحوثيون أن عمران هي حجر العثرة الأخير في طريقهم إلى العاصمة صنعاء ومن خلال السيطرة عليها سيتمكنون من إظهار أنفسهم كقوة لا تقهر ولا يمكن لأحد اعتراضها. في الوقت الذي يحتشد فيه أعداء المشروع الحوثي في مدينة عمران بشكل ملموس حيث يدفع أولاد الشيخ الأحمر باتجاه كسر شوكة الحوثيين بغية الانتقام منهم ودحرهم من آخر نقطة لم يتمكنوا من الاستيلاء عليها في محافظة عمران كما يقف على الطرف الآخر كل من التجمع اليمني للإصلاح وأنصاره.

1