عمر البشير: العقوبات الأميركية خلقت صعوبات للمواطنيين

الخميس 2017/09/28
في انتظار القرار

الخرطوم - صرح الرئيس السوداني عمر البشير الخميس بأن العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على بلاده، أضعفتها وخلقت أوضاع صعبة لمواطنيه.

وجاء حديث البشير قبل أيام من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المرتقب في الثاني عشر من أكتوبر بشأن رفع العقوبات أو استمرارها.

وقال البشير وهو يتحدث إلى حوالى خمسين من قيادات أجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية مجتمعين في الخرطوم على مدى يومي 28 و29 سبتمبر، "العقوبات الجائرة المفروضة على بلادنا منذ عام1997 والتي توخت بالدرجة الأولى إضعاف الدولة ومؤسستها، أدت إلى ضيق المواطن في معاشه، وجعلته يعاني عسرا كبيرا في توفير ضرورياتها الحياتية".

من جهة أخرى، شدد البشير على أن السودان يبذل "جهودا مركزة" لمكافحة التطرف و"تحقيق الأمن والاستقرار".

وفرضت الولايات المتحدة العقوبات على السودان متهمة إياه بدعم مجموعات اسلامية، وبخرق حقوق الانسان في اطار النزاع في منطقة دارفور في غرب البلاد.

وتشدد الحكومة السودانية على أن النزاع الذي يدور في إقليم دارفور منذ عام 2003 انتهى.

وأدت العقوبات الأميركية إلى وضع قيود على التحويلات المالية عبر البنوك الدولية إضافة وعلى حصول السودان على التقنيات الحديثة، ما أدى إلى تباطؤ اقتصاد الدولة الواقعة في شرق أفريقيا.

ورفع الرئيس الأميركي الأحد الماضي اسم السودان من قائمة الدول التي يحظر على المواطنين الأميركيين السفر إليها. وأشادت الولايات المتحدة بتعاون السودان في مكافحة الإرهاب.

1