عمر الشريف يعاني من الزهايمر ويسأل عن فاتن حمامة

كشف ابن النجم عمر الشريف لوسائل اعلام أن والده الممثل المصري الذي شارك في العديد من الأفلام العربية والعالمية يعاني من الزهايمر ويمر بفترات حرجة لا يتذكر فيها تفاصيل مشواره الفني.
الاثنين 2015/05/25
لمع اسم عمر الشريف عالميا بعد مشاركته في أفلام مثل دكتور جيفاغو ولورنس العرب

القاهرة – نشرت صحيفة "صنداي تايمز" تقريرا عن الفنان العالمي عمر الشريف تحدث خلاله نجله طارق الشريف عن حالته الصحية، حيث أكد الابن أن النجم السينمائي البالغ من العمر 83 عاما، أضحى “يجد صعوبة في تذكر ما فعله أمس، ناهيك عن تذكر فترة تألقه في هوليوود”.

ونقلت الصحيفة البريطانية، عن طارق الشريف وهو ابن الممثل الوحيد من زوجته السابقة الراحلة فاتن حمامة، قوله إن والده يعاني من مرض الزهايمر، مشيرا إلى أنه يواجه صعوبة في تذكر أكثر أفلامه شهرة.

وأضاف الابن أن والده بدأ يعاني من المرض منذ ثلاثة أعوام، وتقاعد حاليا عن العمل بسبب المرض الذي جعله يرتبك في تذكر أسماء أفلامه الأكثر شهرة ومكان تصويرها، كما أنه يعرف أنه ممثل مشهور لكنه يخلط بين المعجبين الذين يطلبون التقاط صور معه، وبين الأشخاص الذين يعرفهم.

أوضح نجل الشريف في التقرير أن والده بدأ ينسى أسماء أعماله الفنية، والأبطال الذين عمل معهم، وتواريخ أعماله، كما لا يذكر أنه نجم عربي وعالمي، وظهر ذلك واضحا خلال تحية الجمهور له خلال سيره في شوارع القاهرة.

ويقول طارق إن والده “لا يدرك حقيقة مرضه ولا يريد القيام بالتمارين من أجل تحسين حالته” وكان يسأل عن والدته باستمرار ناسيا أنها توفيت في شهر يناير الماضي.

كما ذكر أن والده لم يعر انتباها عندما أخبره في يناير بوفاة أمه فاتن حمامة، الممثلة التي اعتنق الإسلام كي يتزوجها سنة 1955، لكنه بعد أيام قليلة سأله “كيف حال فاتن؟”.

وكان الشريف الذي ذاع صيته في دوره الرئيسي في فيلم “لورنس العرب” سنة 1963 و”دكتور جيغافو” سنة 1965، يؤكد دائما أنه لم يحب امرأة مثل فاتن حمامة، لذا لم يتزوج بعد انفصالهما. وتعرف عمر الشريف واسمه الحقيقي ميشيل ديمتري شلهوب، على فاتن حمامة، التي يقول إنها “حب حياته”، عن طريق المخرج يوسف شاهين بعد أن قدمه لها عندما كانت بصدد اختيار وجه جديد يقف أمامها في دور البطولة في فيلمها “صراع في الوادي”، فجمعت قصة حب كبيرة بين الممثلين وتزوجا بعد أن أشهر عمر إسلامه وغير اسمه ليصبح عمر الشريف.

وسبق لعمر الشريف أن صرح خلال حوار له مع المخرجة إيناس الدغيدي في برنامج “الجريئة” سنة 2013 بأنه أصبح ينسى كثيرا، لكنه يعتبر ذلك شيئا إيجابيا لأن ذلك يعني بالنسبة إليه أنه لن يفكر كثيرا في الماضي أو المستقبل، وهو ما يجعله يركز على الحاضر واللحظة التي يعيشها، موضحا أنه وصل إلى مرحلة لم يعد شيء يضايقه فيها.

وقال طارق إنه لاحظ أن ثمة شيئا ما يعاني منه والده عام 2011 وهي نفس الفترة التي زجر فيها امرأة كانت تحاول أن تلتقط صورة معه خلال مهرجان سينمائي في قطر.

وجسد عمر الشريف شخصية رجل مصاب بمرض الزهايمر سنة 2009، في فيلم “نسيت أن أخبرك” للمخرج الفرنسي لوران فيناس-ريمون.

وأضاف طارق أن تحركات والده أصبحت محدودة بين فندق سميراميس، أو منتجع الجونة بالغردقة، والمطعم الذي يمتلكه هناك، وأنه يقضى وقته بين الاستماع للموسيقى أو شرب الخمور.

وانطلق عمر الشريف إلى العالمية في عام 1962 عندما قام ببطولة فيلم “لورانس العرب ” بجانب الممثل الكبير بيتر أوتول، وترشح عن الفيلم لجائزة “أوسكار أفضل ممثل مساعد”، وتلاه بطولة مطلقة في عام 1965 مع جولي كريستي والمخرج العالمي ديفيد لين في فيلم “دكتور زيفاغو” ذلك الدور الذي نال عنه جائزة “غولدن غلوب” لأفضل ممثل عام 1966.

وفي سنة 2004 تحصل على جائزة مشاهير فناني العالم العربي تقديرا لعطائه السينمائي، كما حاز أيضا في نفس العام جائزة “سيزار” لأفضل ممثل عن دوره في فيلم “السيد إبراهيم وأزهار القرآن”، لفرانسوا ديبرو.

24