عمر سليمان يستحضر الموت والحب والمنفى

الثلاثاء 2014/05/27
الديوان يسلط الضوء على معاناة السوريين من ويلات الحرب

باريس- صدر عن دار “لوراي دو لو” بباريس، ديوان ثنائي اللغة (بالعربية والفرنسية) للشاعر السوري عمر يوسف سليمان بعنوان “الموتُ لا يُغوي السُّكارى”، وقد احتوى على 24 قصيدة متفاوتة الطول. يقع الديوان في 106 صفحات من القطع المتوسط.

قام بالترجمة إلى الفرنسية كلٌ من المترجم ليونيل دوناديو والشاعرة السورية عائشة أرناؤوط والشاعر المغربي طاهر البكري.

وتحضر في الديوان مفردات الموت والحب والحرب والمنفى، في محاكاة لما خلفته المأساة السورية من شتات على الصعيدين الداخلي والخارجي. جاء في بعض مواطن الديوان :”كم كانَ جميلاً أني قطعتُ (شارعَ الموتْ)!/ كانتِ الحياةُ كفَّ طفلةٍ تلوِّحُ في الجهةِ المقابلة/ قرأتُ فيهِ ما مرَّ من حياتيْ/ فلم يكن سوى تمرينٍ على ما سأعيشُهُ حقاً/ كم جميلٌ أنَّ أحداً لم يبكِ في تلكَ الظهيرة”. يُذكر أن عمر يوسف سليمان من مواليد سوريا 1987، وقد سبق أن صدر له ديوان “ترانيم الفصول” (2006)، كما فاز ديوانه “أغمضُ عينيَّ وأمشي” بجائزة الدكتورة سعاد الصباح/ الكويت 2010.

14