عملات مصر والسودان في عصر أسرة محمد علي

الاثنين 2014/05/26
الكتاب يرصد تاريخ عملات مصر والسودان

القاهرة- صدر عن سلسلة حكاية بالهيئة العامة لقصور الثقافة في مصر كتاب “حكاية عملات مصر والسودان في عصر أسرة محمد علي” للباحث في شؤون التراث، الصحفي محمد مندور.

ويقدم الكتاب رصدا تاريخيا وأثريا لعملات مصر والسودان في عصر أسرة محمد علي، والأمور المتعلقة بصناعة النقود وأسعار صرف العملات المصرية مقابل العملات العثمانية والأجنبية المتداولة آنذاك.

ويضم الكتاب أربعة فصول، يتناول الأول النقود المصرية والعثمانية المتداولة في مصر والسودان، وشملت دراسة تفصيلية عن النقود الذهبية والفضية والنحاسية والنيكلية والبرونزية.

أما الفصل الثاني، فيتناول النقود الأجنبية الذهبية والفضية، كما تحدث عن انتشار النقود الأجنبية في الولايات التابعة للخلافة العثمانية.

ويتناول الفصل الثالث نقود الدولة المهدية التي أصدرها مؤسس الدولة محمد أحمد المهدي الذي قاد الثورة ضد الحكم المصري ومن بعده نقود الخليفة عبدالله التعايشي، وتحدث الفصل الرابع عن أسعار صرف العملات المختلفة في مصر والسودان وصناعة العملة وتزوير العملة والنقود المزيفة.

ويضم الكتاب قائمة بأسماء العملات المتداولة في مصر والسودان، ومن أسماء وأنواع النقود الذهبية التي كان يتم تداولها، عملات الخيرية والسعدية والبرغوتة والظريفة والمحمودية، وهي من مسميات النقود الذهبية العثمانية والمصرية، فضلا عن تداول الجنيه الذهبي وربعه ونصفه، ومن أنواع النقود الفضية كان يتم تداول الريال الفضي.

واختص السودان خلال فترة الثورة المهدية على الحكم المصري، بتداول النقود الفضية التي أصدرها المهدي والخليفة عبدالله التعايشي ومنها الريال الفضي المهدوي، كما أصدر الخليفة عبدالله التعايشي نقودا فضية وكان لها عدة مسميات ومنها ريال مقبول وريال أبو كبس وريال وقيع الله، كما تم إصدار النقود النحاسية في عهد الخليفة عبدالله ومنها ريال البازاجوري وريال أبو شلاية.

كما شهدت أسواق مصر والسودان تداول عدة أنواع من النقود الأجنبية، ومن النقود الذهبية البندقي والمجري والجنيه الإنكليزي، أما على صعيد النقود الفضية الأجنبية، فقد عرفت أسواق مصر والسودان الريال النمساوي والريال الأسباني و الريال السينكو الفرنسي.

كما نشر بالكتاب قائمة بأسماء حكام سلاطين آل عثمان وقائمة بأسماء حكام مصر من أسرة محمد على وقائمة حكمداريي السودان من عام 1821 إلى 1885، ويتضمن أيضا وثائق من دار الوثائق القومية بالقاهرة وأخرى من دار الوثائق المركزية بالخرطوم.

12