عملاقا مدريد يخطبان ود أميرة السوبر الأسبانية

الجمعة 2014/08/22
صراع السوبر يتجدد بين الجارين المدريديين

مدريد - يعاد مشهد نزال عملاقي العاصمة الأسبانية ريال مدريد حامل لقب الكأس ومضيفه أتلتيكو بطل الدوري، اليوم الجمعة، على ملعب “فيسنتي كالديرون” في إياب كأس السوبر.

تتكرر المواجهة بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو على أرض “كولتشونيروس” الخاص بالفريق الأحمر والأبيض. بعد ثلاثة أيام على انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل 1-1 على ملعب “سانتياغو برنابيو”، لكن ريال الباحث عن لقبه العاشر في المسابقة آخرها في 2012 (مقابل 11 لبرشلونة حامل الرقم القياسي) خسر هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم بعد إصابته ذهابا في ساقه اليسرى، خلال المواجهة الافتتاحية للموسم الذي ينطلق فعليا، غدا السبت، ضمن المرحلة الأولى من الدوري الذي أحرز لقبه أتلتيكو كاسرا احتكار الثنائي برشلونة-ريال مدريد في السنوات العشر الأخيرة، علما وأن الفريق الأحمر والأبيض يبحث عن لقبه الثاني في السوبر بعد الأول عام 1985.

وكانت المباراة الرسمية الأولى لأتلتيكو والثانية لريال الذي كشف أنه قادم للمنافسة على كل الألقاب هذا الموسم بعد الضجة القوية التي أحدثها في سوق الانتقالات والفوز على مواطنه إشبيلية في كأس السوبر الأوروبية بهدفين لنجمه رونالدو. وتعاقد الفريق الأبيض مع لاعبين من طراز عال كلفوا خزينة النادي نحو 100 مليون يورو، بدءا برودريغيز الذي تألق بشكل لافت في كأس العالم وتوج هدافا لها بستة أهداف، وصانع الألعاب الألماني توني كروس المتألق راهنا بعد أن كان من أفضل اللاعبين في المونديال، وحارس منتخب كوستاريكا الرائع كيلور نافاس.

أما أتلتيكو مدريد الذي قدم موسما رائعا على الصعيدين المحلي والأوروبي، فتخلى عن هدافه الأسباني من أصل برازيلي دييغو كوستا إلى تشيلسي الإنكليزي، عن الظهير البرازيلي فيليبي لويز، وانتهت إعارة الحارس البلجيكي العملاق تيبو كورتوا الذي ساهم بشكل كبير في إحراز لقب “الليغا” والوصول إلى النهائي الأوروبي، فعاد إلى تشيلسي بعد ثلاثة مواسم لعبها في صفوفه على سبيل الإعارة.

وعزز أتلتيكو صفوفه بالمهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش من بايرن ميونيخ الألماني، فضلا عن المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان من ريال سوسيداد والدولي المكسيكي راؤول خيمينيز. وتأتي المباراة بعد ثلاثة أشهر تقريبا على القمة الشهيرة التي جمعت الفريقين في نهائي دوري أبطال أوروبا في لشبونة. وكان أتلتيكو مدريد يخوض النهائي الأوروبي بمعنويات تتويجه بطلا للدوري الأسباني إثر تعادله مع برشلونة في عقر داره كامب نو (1-1) في الجولة الأخيرة الحاسمة.

سيميوني أكد أن فريقه لا يمكنه المنافسة مع ريال مدريد وبرشلونة، ولكنه ينافس فرقا مثل فالنسيا وأتلتيك بلباو

وفصلت فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني عن لقب دوري أبطال أوروبا ثوان معدودة، حيث سجل المدافع الأوروغوياني دييغو غودين هدف التقدم لفريقه في الشوط الأول، لكن المدافع سيرجيو راموس خطف هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع فارضا شوطين إضافيين. وانهارت معنويات لاعبي أتلتيكو بعد هدف راموس، فتلقت شباكه ثلاثة أهداف ليتبخر الحلم ويكتفي فريقهم بإنجاز اللقب المحلي. وعلق أنشيلوتي على مباراة الذهاب: “أعتقد أن الفريق لعب جيّدا، لكن ليس بإيقاع رائع في الشوط الأول".

أما سيميوني الذي عبّر عن رضاه عن أداء ماندزوكيتش وغريزمان فيريد الاستفادة من الهدف الذي سجله خارج ملعبه، على غرار ما فعل برشلونة العام الماضي عندما أحرز اللقب بتعادله (1-1) في مدريد و(0-0) في برشلونة وفي مباراة الإياب طرد فيليبي لويس والتركي اردا توران من أتلتيكو وأهدر الأرجنتيني ليونيل ميسي ركلة جزاء للفريق الكتالوني.

وقال سيميوني: “حظوظنا بنسبة 50 بالمئة لأن ريال فريق يسجل دوما الأهداف. اللعب من أجل نتيجة (0-0) لن يكون فكرة سديدة”. وعبر سيموني عن مفاجآته لعدم بدء ريال بجناحه الأرجنتيني إنخل دي ماريا الذي يبقى الشغل الشاغل في سوق الانتقالات الحالية، والمرشح للرحيل عن ريال الذي يضم وفرة من المهاجمين العالميين على غرار رونالدو وجيمس والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة.

وأكد سيميوني أن فريقه لا يمكنه المنافسة مع ريال مدريد وبرشلونة ولكنه ينافس فرقا مثل فالنسيا وأتلتيك بلباو وإشبيلة. وبيّن قائلا: “لا أحب الكذب على الأشخاص المحيطين بي، وثمة أمر واضح هو أننا لا يمكننا المنافسة مع ريال مدريد وبرشلونة. منافسونا هم إشبيلية وفالنسيا وأتلتيك، وهدفنا هو الحصول على المركز الثالث".

وأضاف المدرب أن “الروخي بلانكوس” يواصل التحضير للموسم الكروي الجديد: “لقد تغيّرنا كثيرا خاصة في الهجوم، فماندزوكيتش وخيمينيز وجريزمان يختلفون عن كوستا وفيا وأدريان. بنية الفريق الفريدة لا تزال كما هي، ولكننا نبحث عن الأسلوب الذي يتناسب معنا بشكل أفضل. يجب التحلي بالصبر”.

23