عملة رقمية سعودية للتداول بين البنوك

الجمعة 2017/10/06
تجربة جديدة

الرياض – تخطط السعودية لإصدار عملة رقمية من أجل مواكبة تطور التكنولوجيا المالية، لكن تداولها سيقتصر على البنوك فقط.

وقررت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) إطلاق المشروع بشكل تجريبي بين البنوك لتقييم الآثار الاقتصادية قبل توسيع العمل بها.

وأكدت المؤسسة أنه لا توجد نيّة لديها في إصدار عملة رقمية يتم تداولها بين الأفراد والشركات في الوقت الحاضر.

وتعتبر العملات الرقمية، عملات افتراضية مشفرة ولها رقم تسلسلي ويتم التعامل بها عبر شبكة الإنترنت وعادة لا يخضع هذا النوع من العملات للرقابة، لكن الأمر سيكون مختلفا في السعودية.

وقال محافظ البنك، أحمد الخليفي، في مؤتمر صحافي بالرياض أمس، بمناسبة إصدار التقرير السنوي لمؤسسة النقد، إنه سيتم “تقييم التجربة والنظر في جوانبها الإيجابية والسلبية للوقوف على إمكانية استمرارها أو إيقافها”.

ولم يذكر الخليفي متى سيتم بالضبط إصدار هذه العملة الالكترونية، ويقول المحللون إنها خطوة مهمة قد تنقل التعاملات المالية في السعودية إلى مراحل جديدة تعزز من ثبات النظام المالي بالبلاد.

وأضاف “إننا غير قلقين من انكماش الأسعار لأن الاستهلاك يزيد”، واصفا النمو الاقتصادي بأنه يحقق نتائج إيجابية.

وأوضح أنه لا يرى سببا لانخفاض قيمة الريال في العقود الآجلة بأسواق الصرف، معتبرا أن السيولة في النظام المصرفي جيدة وأنه لا توجد مخاوف من القروض المتعثرة في البنوك.

وأشار إلى أن المؤسسة تلقت ثلاثة طلبات للحصول على تراخيص مصرفية وأن عملية التجهيز لإصدارها بلغت مرحلة متقدمة.

وكشف أنه سيتم إصدار الريال المعدني خلال الفترة المقبلة وقد وفرت المؤسسة كافة الأجهزة لإصدار وتداول العملة النقدية من فئة الريال وذلك في مقرّها وفروعها وكافة قطاع المصارف من أجل انتشار الريال المعدني.

11