عملة فيسبوك تواجه مخاوف تتعلق بالخصوصية

مخاوف من مدى الأمان وحماية الخصوصية في عملة ليبرا، رغم لجوء فيسبوك لتشكيل تحالف مستقل يضم 28 مؤسسة عالمية.
الخميس 2019/06/20
تصاعد المخاوف

لندن -  انطلق مسلسل التكهنات والمخاوف بشأن عملة فيسبوك بعد ساعات من الكشف عنها، رغم إجماع المحللين والمراقبين على أنها يمكن أن تحدث تحولا هائلا في النظام المالي العالمي وخاصة وسائل الدفع.

وتتعلق معظم المخاوف، التي امتدت من المحليين إلى الأطراف السياسية، بمدى الأمان وحماية الخصوصية في عملة ليبرا، رغم لجوء فيسبوك لتشكيل تحالف مستقل يضم 28 مؤسسة عالمية.

ودعت النائبة الأميركية ورئيس لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأميركي، ماكسين ووترز، المسؤولين التنفيذيين في فيسبوك للحضور وتقديم شهادات أمام الكونغرس.

وطلبت ووترز من فيسبوك وقف أي تحرك للأمام بشأن تطوير عملتها إلى أن يتمكن المشرعون والمنظمون من دراسة المشروع واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأشارت إلى الماضي المضطرب للشركة وفضائح الخصوصية بالقول إن “فيسبوك تواصل توسعها دون رادع بعد الإعلان عن خططها، مما يعني توسيع نطاق عملها ليشمل حياة مستخدميها”.

وانضمت ووترز إلى مجموعة من المشرعين الأميركيين، أبدوا قلقهم من مشروع فيسبوك المثير للجدل. وعلق السيناتور شيروود براون على ذلك بالقول إن “الولايات المتحدة لا يمكن أن تسمح لفيسبوك بإطلاق عملة رقمية جديدة محفوفة بالمخاطر”.

واتسع نطاق المخاوف ليمتد إلى أوروبا، فقد كشف وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير أنه طلب من رؤساء البنوك المركزية في دول مجموعة السبع إعداد دراسة عن مشروع فيسبوك بحلول منتصف الشهر المقبل.

وقال في بيان إن “هذه العملة الرقمية يجب ألا تصبح عملة ذات سيادة، وأنه لا يمكن أن يحدث ذلك ويجب ألا يحدث”. وامتد الأمر إلى البرلمان الأوروبي، حيث أبدى الكثير من أعضائه عن مخاوف مماثلة.

ولتخفيف حدة هذا القلق المتزايد، أكدت فيسبوك أنها مستعدة للإجابة عن أسئلة المشرعين في الكونغرس مع تقدم هذه العملية إلى الأمام.

ويبدو أن الأمور لن تصبح أسهل على المدى القريب لفيسبوك وتحالفها رغم تطمينات الشركة بأن مقدمي خدمات ليبرا مثل كاليبرا سوف يلتزمون بالقوانين المحلية في كل مكان يعملون فيه.

وواجهت فيسبوك مالكة أحد أشهر مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم تدقيقا مكثفا في جميع أنحاء العالم حول ممارسات الخصوصية، لاسيما في أوروبا، حيث اتخذ المنظمون موقفا صارما تجاه صناعة التكنولوجيا. ويرجح محللون أن تثير ليبرا مخاوف الحكومات أيضا، حيث تتحرك فيسبوك لإقناع المليارات من المستخدمين بتبني عملتها الرقمية.

10