عملية أمنية في تونس تسفر عن مقتل خمسة عناصر إرهابية

الجمعة 2015/07/10
الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يؤكد أن بلاده في "حالة حرب"

قفصة (تونس)- ذكرت مصادر امنية تونسية انه تم الجمعة القضاء على خمسة عناصر ارهابية خلال عملية أمنية بمعتمدية القطار بولاية قفصة جنوب غرب البلاد.

وقالت المصادر ان اثنين من الحرس الوطني اصيبا بجروح خلال العملية.

تأتي العملية في اطار تشديد الاجراءات الامنية التي اتخذتها السلطات التونسية بعد الهجومين على متحف باردو في شهر مارس الماضي واوقع 21 معظمهم من الاجانب ومنتجع في مدينة سوسة الساحلية واوقع 38 قتيلا من بينهم 30 بريطانيا.

واعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي السبت الماضي حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر عقب هجوم سوسة .

وقال السبسي إن تونس في "حالة حرب" مشيرا إلى أن حدوث هجمات اخرى مثل احداث سوسة قد يؤدي الى انهيار الدولة. واعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عن الهجوم في مدينة سوسة.

وقد تمكنت الوحدات الأمنية التونسية من إيقاف خلية إرهابية "خطيرة جدا" وحجز كامل معداتها.

وصرح وزير الداخلية ناجم الغرسلي بأن الأمن أوقف جميع عناصر الخلية المتشددة مساء الإثنين الماضي والمعدات التي كانوا ينوون استخدامها في هجمات إرهابية، وقال إن الخلية "وصلت إلى مرحلة لتنفيذ عمليات إرهابية".

وكشف الوزير عن أن الأمن تمكن أيضا قبل أحداث سوسة الإرهابية من إيقاف عدد من الخلايا النائمة التي كانت تستعد لتنفيذ عمليات إرهابية مع حجز معداتها.

وقد أوشكت اللجنة الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب" التابعة لوزارة الخارجية، على الانتهاء من إعداد الإستراتيجية الوطنية لمكافحة "الإرهاب والتطرّف".

حيث تعمل اللجنة في المرحلة الأخيرة من صياغة الإستراتيجية على أن تكون جاهزة أواسط أغسطس المقبل.

وهذه الاستراتيجية تقوم على أربعة مبادئ أساسية، هي التوقّع، والحماية، والتتبع، والردّ، ستكون قابلة للتطبيق لفترة تتراوح بين 5 و 10 سنوات مع خضوعها للتحيين كل 6 أشهر، وتحترم المعايير الدولية في مجال مكافحة الإرهاب.

و"اللجنة الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب" تم إقرارها في الاجتماع الأول لمجلس الأمن القومي في البلاد، يوم 12 فبراير الماضي، وتتكون اللجنة من ممثلين عن الإدارة العامة للاستعلامات، وإدارة الأبحاث والوحدة الوطنية لمكافحة الإرهاب، واللجنة التونسية للتحاليل المالية، وممثل عن الديوانة، وممثل عن قضاء التحقيق المختص في الإرهاب، وعميد قضاة التحقيق، وقاضي التحقيق الأول المكلف بقضايا الإرهاب، ووزارة الدفاع، والإدارة العامة للسجون والإصلاح.

1