عملية "الجرف الصامد" تواصل حصدها للفلسطينيين لليوم الخامس

السبت 2014/07/12
أكثر من ثلثي القتلى في القطاع نساء وأطفال

غزة - ارتفعت حصيلة القتلى في قطاع غزة إلى 121 شخصا جراء الغارات الاسرائيلية في إطار عملية "الجرف الصامد" العسكرية التي دخلت يومها الخامس السبت.

وقتل ثلاثة رجال بالقرب من مسجد غرب مدينة غزة طبقا لما ذكره رئيس خدمات الطوارئ أشرف القدرة. وأضاف أن صبيا (17 عاما) قتل في غارة على شارع في مدينة غزة. وقالت متحدثة باسم الجيش في تل أبيب إن إسرائيل قصفت 60 هدفا الليلة الماضية مما رفع إجمالي الاهداف التي قصفتها منذ بدء الهجوم الجوي يوم الثلاثاء الماضي إلى أكثر من ألف هدف. وجرى إطلاق خمسة صواريخ على الاقل من غزة على إسرائيل الليلة الماضية التي شهدت هدوءا نسبيا.

ومنذ بدء الهجوم، أطلقت جماعات مسلحة أكثر من 690 صاروخا طبقا للمتحدثة.

وقالت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على غزة إن أكثر من ثلثي القتلى في القطاع المكتظ بالسكان من المدنيين والكثير منهم نساء وأطفال. ووردت أنباء عن إصابة 920 شخصا.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن معدل القصف الليلي واليومي تضاعف عما كان عليه في هجوم استمر ثمانية أيام على غزة في عام 2012 .

وأضاف أن إسرائيل لن تتوقف حتى تتوقف الهجمات الصاروخية الفلسطينية وتعهدت بعدم الاستجابة للضغوط الدولية. وقالت الامم المتحدة إن "استهداف وتدمير مبان سكنية في غزة مازالا السبب الرئيسي لسقوط ضحايا مدنيين".

وأعربت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي عن قلقها من ارتفاع عدد الضحايا المدنيين.

وقال المتحدث العسكري بيتر ليرنر الجمعة إن أي حشد إسرائيلي للقوات بالقرب من حدود غزة سيجرى تعزيزه بفرقة واحدة أو اثنتين الاسبوع المقبل.واستدعت اسرائيل نحو 20 ألف جندي من قوات الاحتياط للمشاركة في العملية العسكرية.

1