عميد الأندية المغربية يأمل في استعادة البريق

الأربعاء 2014/07/30
بن شيخة يثق في قدرات فريقه

الرباط - يستعد فريق الرجاء البيضاوي المغربي بقيادة المدرب الجزائري عبدالحق بن شيخة للموسم الكروي الجديد بكل قوة من أجل العودة إلى منصات التتويج واستعادة البريق المحلي والقاري.

أبرز الجزائري عبدالحق بن شيخة مدرب الرجاء البيضاوي أن حلمه مع الفريق هو الفوز بالثلاثية، (الدوري المغربي وكأس العرش ودوري أبطال أفريقيا)، ولهذا شدد على إعداد ناديه بشكل يتناسب مع الاستحقاقات التي تنتظره في الموسم الكروي الجديد، حيث وضع برنامجا طموحا دشنه بإخضاع اللاعبين لتدريبات قاسية وخوض مباريات من المستوى العالي، انطلاقا من المباراة الودية أمام اسبانيول برشلونة التي انتهت بالتعادل 1-1، والتي قال عنها:“أنا مرتاح للطريقة التي لعبت بها عناصر فريقي الرجاء خلال المواجهة الودية أمام اسبانيول.. لقد كانت مباراة في المستوى حيث أعتبرها محكا مناسبا وقفنا من خلاله على العمل الذي ننجزه، في إطار إعداد فريق قادر على المنافسة وإحراز الألقاب.. صحيح أن الإيقاع لم يصل بعد إلى المستوى الذي ننتظره، وهذا يعود إلى افتقاد اللاعبين للتنافسية، لكن مع توالي المباريات التحضيرية سنصل إلى ما نتمناه".

وتابع في حديثه: “الغاية من المباريات الإعدادية والتدريبات المكثفة التي نخضع لها هو وضع يدنا على التشكيلة الأساسية التي ستدافع عن قميص النادي في الاستحقاقات التي تنتظره، وستتضح الرؤية أمامنا خلال المرحلة القادمة من الاستعداد.. وينتظرنا عمل كبير لخلق توازن بين كل الخطوط خاصة على مستوى الهجوم الذي يضم مهاجما واحدا، هو حمزة بورزوق الذي تبين لنا بأنه في حاجة إلى دعم كبير من طرف زملائه في الملعب".

وأضاف: “أحلم بالتتويج بالثلاثية مع الرجاء وكم سيكون ذلك رائعا لو تحقق هذا الحلم الجميل.. وأعد جماهير الفريق الكبيرة بأنني سأعمل كل ما في استطاعتي ليكون الرجاء البيضاوي في مستوى التطلعات”. وسينتقل الرجاء إلى أسبانيا بعد عيد الفطر لاستكمال التحضيرات، وسيجري هناك ثلاث مباريات إعدادية.

من ناحية أخرى استدعى عبدالحق بن شيخة اللاعب مروان زمامة، ليكون ضمن التشكيلة التي واجهت نادي اسبانيول على ملعب محمد الخامس.

بن شيخة أكد على إعداد ناديه بشكل يتناسب مع الاستحقاقات التي تنتظره، حيث وضع برنامجا طموحا

وتعتبر هذه الدعوة على ما يبدو تحديا لرغبة مسؤولي نادي الرجاء، نظرا لوجود مفاوضات فك ارتباط الفريق باللاعب.

وبادر بن شيخة باستدعاء اللاعب بغض النظر عن مشاكله الإدارية والمالية مع الفريق، بعد اقتناعه الكبير بالمردود الفني الذي قدمه خلال معسكر الجديدة وخاصة خلال ودية بركان التي فاز فيها الرجاء بهدف من توقيع زمامة نفسه.

وعرض الرجاء على زمامة 100 ألف دولار لفك ارتباطه غير أن اللاعب رفض طريقة تسوية الخلاف وطالب بمنحه فرصة اللعب والمنافسة على مكان له ضمن المجموعة، في وقت تراقب فرق أخرى في الدوري المغربي مستجدات خلافه مع الرجاء.

وفي السياق ذاته وصل الهولندي ميلي جيسي، ذو الأصول الكونغولية، إلى الدار البيضاء من أجل الخضوع لاختبار فني مع الرجاء البيضاوي، وسيتابع المدرب عبدالحق بن شيخة عن قرب إمكانيات هذا المهاجم الفنية والبدنية قبل التعاقد معه.

وينتظر أن ينضم ميلي إلى تدريبات الرجاء، ويستأنف تدريباته في الأسبوع المقبل، بعد أن قرر بن شيخة عدم إشراكه في المباراة الودية التي أجراها الفريق نهاية هذا الأسبوع أمام اسبانيول الأسباني.

ويبلغ ميلي من العمر 23 سنة، ولعب في الموسم الماضي لدرودخيت الهولندي وحقق معه الصعود إلى الدرجة الأولى. ومازال المدرب بن شيخة يبحث عن مهاجم لسد الفراغ الذي يشكو منه في هذا المركز، خاصة بعد أن رفض محسن ياجور تجديد عقده لأسباب مالية، كما أن بن شيخة طالب من المسؤولين انتداب مهاجم أجنبي بإمكانيات جيدة تحسبا للاستحقاقات الهامة التي تنتظر الفريق البيضاوي في الموسم القادم.

وكان المدرب بن شيخة قد وجد مشاكل فنية كبيرة لاختيار قائد الفريق الجديد، بعد احتراف اللاعب محسن متولي بالدوري القطري، واضطراره المفاضلة بين ثلاثة لاعبين احتكاما لمقياس الخبرة والأقدمية والكفاءة. وفي الوقت الذي كانت فيه كل التوقعات تشير إلى اختيار المدافع محمد أولحاج لهذا الدور، جاء قرار بن شيخة باستبعاد أولحاج من التشكيلة الرسمية ليفرض عليه اختيار قائد للمجموعة بين إسماعيل بلمعلم المعروف بتهوره وعدم انضباطه والإيفواري كوكو وحتى حمزة بورزوق الذي يتوفر على صحيفة سوابق سوداء بكثرة التوقيفات والاصطدامات.

22