عناصر إخوانية تحاول تسميم الأجواء المصرية الكويتية

السبت 2015/11/07
مساع إخوانية لتشويه العلاقات المصرية الكويتية

الكويت - اتهم ناشطون سياسيون “عناصر من جماعة الإخوان المسلمين بمحاولة تسميم أجواء العلاقات الكويتية المصرية، على مستوى شعبي هذه المرّة بعد فشل الجماعة في ضرب العلاقات الرسمية المتينة بين البلدين”.

ونبّه هؤلاء إلى محاولة تلك العناصر استغلال شجار عادي كان نشب بين مصريين مقيمين في الكويت ومواطنين كويتيين لتحويله إلى أزمة على مستوى الدّولتين.

وكانت شخصيات كويتية محسوبة على جماعة الإخوان قد حاولت إثارة الرأي العام الكويتي ضدّ المساعدات المالية التي رصدتها الكويت لمصر بُعيد الإطاحة بحكومة الإخوان، مصورة الأمر باعتباره هدرا لأموال الكويتيين.

وتنشط العناصر الإخوانية على الفضاء الإلكتروني محاولة إيقاد فتنة بين الكويتيين والمصريين الذين تقيم أعداد منهم في الكويت بغرض العمل.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية أمس إلقاء القبض على أربعة من المصريين المقيمين في الكويت بسبب استخدامهم عبارات مسيئة للبلد والدعوة إلى الاعتصام والتظاهر عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي. وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان إن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من إلقاء القبض على أربعة أشخاص من الجنسية المصرية بينهم امرأة بتهمة “إساءة استغلال حساباتهم الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي واستخدامها في بث وترديد عبارات سب وقذف مسيئة بحق دولة الكويت ومؤسساتها والمواطنين”.

وذكر البيان أن هؤلاء قاموا بنشر “رسائل مغرضة عبر المواقع المختلفة لتحريض الجالية المصرية المقيمة في البلاد على الاعتصام والتظاهر أمام مقر السفارة المصرية بالكويت”. وأشار إلى أنهم قصدوا “إثارة مشاعر الكراهية وتأجيج النفوس على خلفية واقعة المشاجرة المتبادلة بين مقيمين مصريين ومواطنين كويتيين والتي وقعت مؤخرا داخل وخارج نطاق أحد المجمعات التجارية بمحافظة حولي”.

وأوضح البيان أن ذلك “ينطوي على مخالفة صريحة للقانون وخروج على النظام العام وإخلال بالأمن وتعريض حياة المواطنين والمقيمين للخطر وتعطيل المصالح العامة والخاصة”.

وكشف أن اثنين من المتهمين موظفان بمؤسسات الدولة الكويتية، فيما الاثنان الآخران يعملان بمؤسستين تابعتين للقطاع الخاص.

3