عناصر البيشمركة تتهم وسائل الاعلام بتهديد تحركاتهم

الاثنين 2014/11/03
وزارة البيشمركة ستقاضي القنوات الفضائية التي تنشر تحركات القوات الكردية

أربيل – قالت وزارة البيشمركة الكردية في إقليم كردستان العراق، إنها ستقاضي الإعلاميين والقنوات الفضائيات التي تنشر تحركات قوات البيشمركة المتوجهة إلى مدينة كوباني (عين العرب)، بمحافظة حلب شمالي سوريا، لمساندة المقاتلين الأكراد ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، مؤكدا أن “كشف تحركات البيشمركة يشكل تهديدا عليهم”.

وقال جبار ياور الأمين العام لوزارة البيشمركة الكردية في الإقليم، في بيان رسمي “إن كشف تحركات قوات البيشمركة وتوقيت ذهابها ونوعية أسلحتها من قبل الوسائل الإعلامية، يشكل تهديدا ويزيد من مخاطر التعرض لحوادث”. وأشار ياور إلى أن “هذا الإجراء يأتي بناء على الأنظمة والقوانين العسكرية لسلامة وصول قوّة البيشمركة، حيث ستقطع مسافة 600 كيلومتر للوصول إلى كوباني”، محمّلا وسائل الإعلام “المسؤولية القانونية في حال تعرضت القوة المتوجهة إلى كوباني لتهديد أو حادث”.

ويرى إعلاميون في كردستان، أنه يجب على كافة وسائل الإعلام الكردية عدم نشر أي خبر أو صورة أو مقطع فيديو أثناء سير قوات البيشمركة إلى مدينة كوباني وكشف مواقعها وعددها مع العتاد للحفاظ على سلامة وصولها إلى المدينة وعدم تعرضها لهجمات من قبل المجموعات الإرهابية”.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الإعلاميين الذين يقصدون نشر صور للمقاتلين الأكراد من البيشمركة أو وحدات حماية الشعب وكشف مواقعهم على صفحات الإعلام، مرتبطين بأجهزة مخابرات تعمل مع الجهات المعادية للشعب الكردي”.

لكن الملاحظ وفي أغلب وسائل الإعلام الكردية وخاصة الإلكترونيّة هو نقل أخبار جبهة كوباني كمواد خبرية عامة، نادرا ما تكون مرفقة بالصور.

وحسب مختصين أكراد في مجال الإعلام، فإن قطبي وسائل الإعلام في الساحة الكرديّة وخاصة تلك المهتمة بالشأن السوري والكردي السوري، هي قناة “روناهي”-التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي- وقناة “روداوو” المدعومة والممولة من قبل حكومة إقليم كوردستان عبر نيجرفان بارزاني نجل الرئيس مسعود البارزاني. وهما القناتان الأكثر متابعة من باقي القنوات الكرديّة.

يذكر، أن العشرات من قوات البيشمركة وصلوا إلى حدود كوباني، محملين بأسلحة ثقيلة لمساندة القوات المدافعة عن المدينة.

18