عناصر من تنظيم القاعدة في قبضة الجيش الليبي

الجيش الليبي يعلن اعتقال سبعة عناصر إرهابية من تنظيم القاعدة في مدينة أوباري جنوب غربي البلاد في عملية أمنية نوعية.
السبت 2020/11/28
جاهز لدحر الإرهاب

طرابلس - أعلن الجيش الليبي اعتقال سبعة عناصر إرهابية من تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب العربي وشمال أفريقيا" في مدينة أوباري جنوب غربي البلاد في عملية أمنية نوعية.

وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة، في بيان السبت، إن القبض على هذه العناصر تم خلال عملية ، نفذتها وحدات القوات المسلحة بحي الشارب وحي التراقين في مدينة أوباري.

وقال الناطق باسم قوات القيادة العامة للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن سرايا العمليات الخاصة التابعة للواء طارق بن زياد والكتيبة 116 مشاة، نفذت فجر السبت، عملية نوعية في منطقة أوباري "حي التراقين وحي الشارب"، بالجنوب الغربي استهدفت أحد أوكار تنظيم "القاعدة الإرهابي في المغرب الإسلامي".

 وتم خلال العملية اعتقال سبعة "إرهابيين" ينتمون إلى جنسيات مختلفة على رأسهم الإرهابي حسن واشي العائد من مالي خلال الأسبوع الماضي بعد نقله أسلحة وذخائر وأموال إلى جناح التنظيم هناك وكذلك اعتقال الإرهابي عمر واشي.

ووفق المسماري، صادرت قوات القيادة العامة، كميات كبيرة من الذخائر والأسلحة والوثائق الخطيرة.

وأضاف المسماري أن هذه العملية تأتي في إطار العمليات الأمنية التي تهدف لمطاردة الخلايا "الإرهابية التكفيرية" والقضاء عليها، وإنفاذ القانون وتأكيد هيبة الدولة على كامل إقليمها الجغرافي وتأمين مواطنيها وتحقيق الأمن القومي والمحافظة عليه.

واستغل متشددون من القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا الفوضى بعد انتفاضة 2011 ضد الرئيس السابق الراحل معمر القذافي للسيطرة على أراض وشن هجمات.

وسيطرت المجموعة المسلحة على مدينة سرت الساحلية بوسط ليبيا في مطلع 2015 ورسخت وجودها في الصحراء الجنوبية الشاسعة بالإضافة إلى فروع أو خلايا نشطة في المدن الكبرى.

ومع ذلك، فقد انتهى بها المطاف إلى الطرد من سرت أواخر 2016، واقتصر تأثيرها منذ ذلك الحين على هجمات بين الحين والآخر، منها هجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط عام 2018 وآخر في وزارة الخارجية في 2019. وكلا المقرين في طرابلس.