عندي سر

يضج الكون بالأسرار من حولنا؛ أسرار المنزل، أسرار الدول وحدث ولا حرج عن أسرار زعمائها، أسرار الجمال، أسرار النجاح، أسرار المريخ أسرار في كل مكان أغلبها لا يساوي مليما.
السبت 2020/11/07
أسرار بملايين الدولارات

يقول الخبر إن نجم كرة القدم البريطاني، ديفيد بيكهام، وزوجته فيكتوريا، حصلا على صفقة لا تقل قيمتها عن 20 مليون دولار مقابل تقديمهما مسلسلا يعرض على شبكة نتفليكس، يتناول حياته، وبعض أسرارها. وتقول صديقتي إن حيواتنا برمتها، بفضائحها المستورة وأسرارها المفضوحة، لا تساوي ألف دينار تونسي وهو ما يعادل 270 دولارا على أقصى تقدير.

 الأمر ينطبق على أغلب الناس في العالم.. لسنا استثناء فإن كنت مديرا أو غفيرا لن يهم سرك سوى الدائرة المحيطة بك ما دمت لا تمتلك جمال بيكهام وإشعاعه. فالأسرار تكتسب قيمتها من قيمة من يمتلكها.

احترت وأنا أفكر في أسرار بيكهام التي تستحق ملايين الدولارات وينتظر الجمهور فضحها بفارع الصبر. قد يكون سره الأكبر أنه  “مصاص دماء” مثلا أم أنه سيعترف أنه “لا يزال يتبول في فراشه ليلا” ويتعرض للعقاب من فيكتوريا بسبب ذلك.

يضج الكون بالأسرار من حولنا؛ أسرار المنزل، أسرار الدول وحدث ولا حرج عن أسرار زعمائها، أسرار الجمال، أسرار النجاح، أسرار المريخ أسرار في كل مكان أغلبها لا يساوي مليما.

رافقت عبارة “عندي سر” طفولتنا.. كانت أسرارنا صغيرة وبريئة نسيناها مع الزمن وحلت مكانها أسرار ثقيلة بتنا في أحيان كثيرة عبيدا لها، إذ تفيد دراسات أن هناك 13 سرًا يخفيها كل شخص عادي؛ منها على الأقل خمسة أسرار لم يسبق أن أخبر بها أحدًا. وهذا ليس هو الشيء المثير فحسب؛ بل المثير هو الوقت والطاقة العقلية التي تنفقها عقولنا للتفكير في ذلك. ليست المشكلة في عدد الأسرار التي نخفيها؛ لكن عبء تلك الأسرار هو المشكلة، فتلك الأسرار تزن عقولنا حرفيًا.

تلك الأسرار التي نخفيها تضرّ رفاهيتنا وعلاقاتنا وصحتنا. فلطالما أثر الاحتفاظ بأسرار محرجة أو مرتبطة بارتكاب الذنوب على صحتنا العقلية. فهي تثير فينا مشاعر الندم والأسف، حيث تجعلنا الأسرار المشينة نشعر بأننا بلا قيمة ولا قوة.

ورغم أننا قادرون على القيام بكل ما في وسعنا حتى لا تصل هذه الأسرار إلى آذان الآخرين، فإن الرغبة الجامحة لكشف ما نخفيه من أسرار للآخرين تمثل دافعا آخر يستحوذ علينا ولا يمكننا التخلص منه بسهولة.. لذا قبل أن تحكي سرك لشخص أكد وأقسم بكل الأيمان أن “سرك في بير” تأكد أولا أن ذلك البئر الذي سيقبع فيه سرك لا يجلس فيه أصحابه وعائلته.

24