عند الحديث عن "المال" تويتر يخضع أيضا

الأربعاء 2014/04/16
تويتر أغلق 5 روابط كحسن نية قبل سفر مسؤوليه إلى تركيا

أنقرة- “المال” هي الكلمة السحرية التي استعانت بها حكومة أردوغان في تركيا لإخضاع موقع تويتر بعد أن اتهمته بالتهرب الضريبي، وذلك بعد نشر تسريبات عبره تشير إلى تورط مقربين من الحكومة في فضائح فساد.

حول رئيس وزراء تركيا خلاف حكومته مع تويتر إلى مسألة شخصية. وبعد الحكم القضائي القاضي برفع الحجب على تويتر كان لابد لأردوغان من أن يجد حلا وكان التهرب الضريبي الكلمة السحرية.

وقال أردوغان إن مواقع التواصل الاجتماعي كيوتيوب وفيسبوك وتويتر شركات ربحية. وأضاف خلال مراسم افتتاح محطة تنقية في اسطنبول “سنتعامل معهم. سيأتون مثل كل الشركات الدولية وسيمتثلون لدستور بلادي وقوانينها وقواعدها للضرائب”.

وشركات التواصل الاجتماعي متهمة بالتهرب الضريبي في بلدان أوروبية مثل فرنسا والولايات المتحدة الأميركية التي لن تستطيع انتقاد تركيا بسبب هذا الطرح.

ووافقت إدارة موقع التواصل الاجتماعي تويتر، على تنفيذ قرارات المحاكم التركية بشأن التغريدات التي تنشر عليه. وأفادت مصادر من مكتب رئاسة الوزراء، أن المباحثات التي أجريت الاثنين بين المسؤولين الأتراك، ووفد رفيع المستوى من إدارة موقع تويتر، كانت إيجابية.

وأوضحت المصادر أن مسؤولي تويتر تعهدوا بالتصرف بسرعة تجاه قرارات القضاء التركي، وأن تويتر أغلق 5 روابط، كحسن نية قبل مجيء الوفد إلى البلاد. وأضافت المصادر أن تركيا عرضت نموذجين للتعامل، وأن إدارة الموقع أبلغت الطرف التركي أنها ستقيم ما عرض عليها، فضلا عن تقييم فتح مكتب للموقع في تركيا.

يذكر أن وفدا رفيع المستوى من إدارة موقع تويتر التقى مسؤولين في “مؤسسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” التركية، في أنقرة، فضلا عن مسؤولين في مكتب رئاسة الوزراء، بمشاركة نائب رئيس قسم السياسة العامة الدولية لشركة تويتر، كولن كرويل.

وتعد هذه أول محادثات مباشرة بين الطرفين منذ أن حظرت أنقرة موقع تويتر الشهر الماضي بسبب تسريبات على مواقع شبكات التواصل تتهم المقربين من أردوغان بالفساد.

ومن جهته، أبلغ مسؤول تركي كبير أن كولن كرويل يجري جولتين من المحادثات في أنقرة بهدف فتح قناة اتصال أفضل. ووصف الاجتماع الأول بأنه “إيجابي”. وقال “الهدف هو أن تدفع الشركة الضرائب وتحل مشكلة تلبية مطالب تركيا العادلة بفتح مكتب تمثيلي هنا”.

وأضاف أن الحكومة تقدر أن تويتر تحقق إيرادات من الإعلانات تبلغ 35 مليون دولار سنويا في تركيا لا تحصل أنقرة على ضرائب عنها. وتحث الحكومة التركية شركة تويتر، التي مقرها سان فرانسيسكو وليس لها مقر تشغيلي في تركيا، على فتح مكتب لها في تركيا ودفع الضرائب التركية.

وصرح وزير تركيا لشؤون الاتحاد الأوروبي مولود شاووش أوغلو للصحفيين “يجب أن يكون لتويتر مكتب في تركيا. ويجب أن يكون للناس حق الدفاع عندما يمثلون أمام المحكمة ليتمكنوا من الطعن في محكمة أعلى”.

وعبر مغردون أتراك عن خيبة أملهم في تويتر. وقال معلق “لا تحزن يا عزيزي فعندما يتعلق الأمر بالمال لا فرق بين أشخاص أو شركات عابرة للقارات”.

ويطرح مغردون ثلاثة سيناريوهات أكثرها تفاؤلا دفع شركة تويتر للضرائب واسترجاع حرية التغريد، ثانيها الامتناع وحجب الموقع ثانية وثالثها تحول تويتر إلى وسيلة بيد السلطة يحجب ما تريد ويترك ما تريد، مثلما هو الحال مع أغلبية وسائل الإعلام، مقابل تمتعه بامتيازات جبائية.

وكانت المحكمة الدستورية التركية قررت مؤخرا إلغاء الحجب الاحترازي، الذي كان مفروضا على موقع تويتر، بسبب عدم التزامه بقرارات القضاء، المتعلقة بانتهاكات حقوق المواطنين، وسط اتهامات من أوساط الحكومة للمحكمة الدستورية بالتسرع في إلغاء الحجب، وقبول النظر في القضية قبل استنفاد الوسائل القانونية لدى المحاكم الأدنى.

19