عنق الزرافة من مقومات جمال المرأة في بورما

الجمعة 2014/04/25
"المرأة الزرافة" لقب لا تحمله سوى النساء الجميلات في القبيلة

نايبييدو (ميانمار )- يعد العنق الطويل لدى إحدى القبائل في بورما من أهم معايير الجمال، حيث تحرص النساء هناك على لباس حلقات نحاسية حول أعناقهن لزيادة طولها.

وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن هذه الطريقة العجيبة في زيادة طول العنق لدى نساء قبائل الكايان، تعتمد على آلية الشد نحو الأعلى والضغط على عضلات العنق باتجاه الأسفل نحو القفص الصدري ليبدو العنق أطول مما هو عليه في الواقع.

وتبدأ هذه العملية منذ الصغر، حيث ترتدي النساء الحلقات منذ سن الخامسة لعدة ساعات في اليوم لتترك آثارا وندوبا واضحة على أعناق الفتيات الصغيرات في البداية، ثم ما تلبث بالاختفاء تدريجيا مع الوقت.

وكلما تقدم العمر بالفتاة يجب عليها زيادة عدد الحلقات في عنقها ليصل وزن هذه الحلقات في النهاية إلى 10 كيلوغرامات، وتحصل المرأة على لقب المرأة الزرافة، وهو لقب لا تحمله سوى النساء الجميلات في القبيلة.

ورغم الوزن الثقيل للحلقات النحاسية، إلا أن ذلك لا يحد من نشاط النساء في ممارسة أعمالهن سواء كان ذلك داخل المنزل أو خارجه، وتؤكد العديد من النساء أن عدم ارتداء هذه الحلقات يشعرهن بالضيق بعد أن تعودن عليها وأصبحت جزءا من أجسادهن.

وهناك العديد من الفرضيات التي حاولت تفسير هذه العادة لدى قبائل الكايان، حيث يعتقد البعض أن النساء بدأن بارتداء الحلقات للحماية من عضات الحيوانات المتوحشة، ويعتقد آخرون أن ذلك يعود إلى محاولة التشبه بالتنين في الأساطير المحلية.

24