عوائد السياحة المصرية تتضاعف في الربع الأول

إيرادات قطاع السياحة المصرية تقفز إلى حوالي 2.2 مليار دولار في الربع الأول من العام الحالي.
الخميس 2018/05/24
مورد رئيسي للعملة الصعب

القاهرة - تضاعفت عوائد السياحة المصرية في الربع الأول من العام الجاري، في ظل التدابير التي اتخذتها الحكومة لتحفيز القطاع الذي عانى في السنوات الثلاث الأخيرة.

وقال مسؤول حكومي رفيع أمس إن إيرادات قطاع السياحة قفزت إلى 83.3 بالمئة إلى حوالي 2.2 مليار دولار في الربع الأول من العام الحالي، بمقارنة سنوية، مع زيادة أعداد السياح الوافدين للبلاد نحو 37.1 بالمئة إلى 2.383 مليون سائح.

وتعتبر السياحة ركيزة أساسية لاقتصاد مصر ومصدر رزق لملايين المواطنين وموردا رئيسيا للعملة الصعبة، لكنه تضرر بشدة جراء سنوات الاضطراب السياسي عقب انتفاضة 2011 وبعض أعمال العنف المسلح.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن “عدد الليالي السياحية بلغ 23.8 مليون ليلة في الربع الأول من العام الجاري”.

وتلقت السياحة المصرية ضربة قاصمة عند تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء أواخر أكتوبر 2015 ومقتل جميع ركابها.

وعقب حادث الطائرة فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء.

وعادت الرحلات الجوية الروسية لمصر في أبريل الماضي. وقالت وزارة السياحة في وقت سابق إنها تتوقع جذب ما يصل إلى مليوني سائح روسي خلال العام الحالي.

وزاد إغراء المقصد السياحي المصري عقب قرار البنك المركزي تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر 2016.

وكشف مستثمرون في القطاع منتصف يناير الماضي أن وزيرة السياحة الجديدة رانيا المشاط اتفقت معهم على تشكيل لجنة أزمات من القطاع الخاص تضم 7 رجال أعمال لوضع استراتيجية لحل المشكلات التي تواجه القطاع في البلاد.

10