عواقب أميركية للعقوبات الإيرانية

الأربعاء 2014/07/16
العقوبات الاقتصادية تعود بالخسائر لواشنطن

واشنطن –وقالت صحيفة هافنغتون بوست الاميركية أن دراسة اجرتها جماعة ضغط تدعي “التحالف الوطني الايراني – الاميركي” وجدت أن الأثر السلبي للعقوبات الايرانية على الاقتصاد الاميركي يصل الى نحو 175 مليار دولار، وأنه مستمر في التصاعد.

ذكرت دراسة أميركية أن العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة ضد ايران بسبب برنامجها النووي لا تشكل ضررا على الاقتصاد الايراني فحسب، بل تكلف الولايات المتحدة ايضا مليارات الدولارات على هيئة انشطة اقتصادية خاسرة.

وقالت صحيفة هافنغتون بوست الاميركية أن دراسة اجرتها جماعة ضغط تدعي “التحالف الوطني الايراني – الاميركي” وجدت أن الأثر السلبي للعقوبات الايرانية على الاقتصاد الاميركي يصل الى نحو 175 مليار دولار، وأنه مستمر في التصاعد.

وأشارت الى أن حجم التكلفة الانسانية جراء العقوبات يتجاوز حجم الخسائر الاقتصادية، وذلك مع فقدان اكثر من 200 الف فرصة عمل خلال سنوات. ووجدت الدراسة أن هناك اتجاها تصاعديا اقتصاديا يدعو الولايات المتحدة وإيران الى التوصل لاتفاقية نهائية حول كيفية ادارة الطموحات النووية الايرانية. وأشارت الصحيفة الى أن الدراسة لم تتطرق لمناقشة ما اذا كانت سياسة العقوبات التي اتبعتها الولايات المتحدة تستحق تكلفتها الباهظة أم لا؟

10