عودة أوائل اللاجئين السوريين من تركيا الى تل أبيض

الأربعاء 2015/06/17
الاشتباكات تسببت في فرار أكثر من 23 ألف سوري إلى تركيا

اقجه قلعة (تركيا) - بدأ اوائل اللاجئين الذين فروا الى تركيا هربا من المعارك من اجل السيطرة على تل ابيض السورية على الحدود بين البلدين، بالعودة الاربعاء الى مدينتهم، بحسب ما افادت صحافية في وكالة فرانس برس.

وتجمع صباحا حوالى 200 رجل وامراة وطفل يحملون امتعتهم القليلة وسط الحر امام معبر اقجه قلعة الحدودي (جنوب) الذي اعادت قوى الأمن التركية فتحه، بحسب المصدر نفسه.

وسيطر المقاتلون الاكراد فجر الثلاثاء بشكل كامل على مدينة تل ابيض السورية على الحدود مع تركيا، مدعومين بغارات جوية نفذها الائتلاف الدولي بقيادة اميركية لمكافحة الجهاديين ومجموعات معارضة سورية، بعد طرد اخر مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية منها.

وادت المعارك التي استمرت عدة ايام الى توافد اكثر من 23 الف لاجئ الى تركيا بين 3 و15 يونيو، بحسب ارقام المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة.

وبعد أسابيع من القتال، قال مقاتلون سوريون أكراد انهم تمكنوا من السيطرة على البلدة من تنظيم داعش وقطعوا طريق الإمداد الرئيسي للجماعة للمتطرفة.

وتسببت الاشتباكات في فرار أكثر من 23 ألف سوري إلى تركيا، واختارت الغالبية العظمى منهم عبور الحدود إلى مدينة أكاكالي التركية الحدودية. وقال التقرير بشكل منفصل، إن 2100 عراقيا في المنطقة السورية فروا أيضا إلى تركيا.

والانتصار الجديد للاكراد، بعد معارك كوباني في يناير، أثار قلق الرئيس التركي الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان الذي اعرب الاحد عن مخاوفه ازاء "انشاء بنية تهدد حدودنا".

ووصل الامر حد اتهام المتحدث باسم الحكومة بولنت ارينتش الاثنين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي بتنفيذ سياسة "تطهير عرقي" في شمال سوريا.

وتملك وحدات حماية الشعب الكردي علاقات مع حزب العمال الكردستاني الذي يشن منذ 1984 تمردا مسلحا في تركيا وتعتبره سلطات انقره مجموعة "ارهابية".

1